أدويةعلاجات طبيعية

آلام الظهر والرقبة 2022

إن آلام الظهر والرقبة من المشاكل الشائعة  في هذا الوقت ، الكثير يشكون من الألم المتكرر والمزعج  خاصة أصحاب المهن التي يحتاجون فيها الى الوقوف مطولا ، او حتى الجلوس مطولا ، مع ثني ظهورهم ،لكن عودا على بدء ، ما هي آلام الظهر والرقبة؟ ما هي أسبابها ؟ كيف يمكن معالجتها؟ كل هذا وأكثر في هذه المقالة من خلال المجلة الطبية ، تابع معنا عزيزي لتطلع على المزيد بخصوص آلام الظهر والرقبة.

أسباب آلام الظهر والرقبة 

يعاني البعض من آلام الظهر والرقبة ، قد يرجع ذلك غالبا الى الارهاق البدني الشديد ، او عادات خاطئة ، مثل جلسات مطولة بشكل خاطئ ، ما هو السبب ؟

ومن الصعب تحديد السبب الكامن وراء آلام الظهر والرقبة بدقة ، يمكن ان يرجع الألم الى العديد من الأسباب المختلفة ، نجملها فيما يلي :

  • الارهاق البدني وزيادة الضغط مثل الأحمال الثقيلة
  • تنكس الفقرات أو داء القرص التنكسي ، وهي حالة يصاحبها ألم شديد في أسفل العمود الفقري ،  بسبب الضغط الكبير على الأربطة والعضلات ، قد تمنع الشخص من ممارسة أنشطة حياته المختلفة ، يرجع البعض داء القرص التنكسي الى اعراض الشيخوخة .
  • التشنجات العضلية ، تعد تشنجات عضلات الرقبة من الحالات الشائعة التي يمكن أن تحدث من تلقاء نفسها ، او بسبب اصابة ما  .
  •  الاصابة بداء الفقار الرقبي ، وهو تلف يصيب الفقرات الرقبية ، تؤدي الى انكماش وتيبس هذه الفقرات ، يصاحبها ألم  في منطقة الرقبة ،  قد يصاحب هذا المرض تضييق المساحة التي يوجد فيها الحبل الشوكي والأعصاب ، ما يؤدي الى الضغط على الحبل الشوكي وهنا سيشعر المصاب بالتالي :
  1. خدر في الأطراف والساقين.
  2. مشاكل في التحكم  في المثانة والأمعاء.
  3. مشاكل في الاتزان والتوازن الحركي.

هذه  الحالة من حالات آلام الظهر والرقبة تستدعي تدخلا طبيا عاجلا، للحيلولة دون وقوع تلف دائم  في الأعصاب أو الحبل الشوكي. 

  • القرص المنفتق ، او القرص المنزلق ، وهي مشكلة تصيب احدى الغضاريف الموجودة بين الفقرات الظهرية حيث تضغط الفقرات الفوقية و التحتية على الغضروف مما يؤدي إلى انفتاق أ و تمزقه ، وقد يضغط القرص المنزلق على أعصاب الحبل الشوكي المجاورة ، ما يؤدي الى شعور بالتنميل وضعف في الذراعين والساقين ، يمكن أن يصيب الألم أي منطقة حسب مكان القرص المنزلق.
  • الاصابات والكسور ، الناجمة عن ممارسة انشطة الحياة الروتينيةمثل السقوط أثناء ممارسة الرياضة، أو المبالغة في رفع الاثقال ، أو قد ينجم عن حادث لا سمح الله.
اقرأ أيضا :  غشاء البكارة : أنواع غشاء البكارة و معلومات لكل مقبل على الزواج

اقرأ أيضا : مرض السيلان الأعراض الأسباب و طرق العلاج

أولا : آلام الرقبة

آلام الرقبة
آلام الرقبة

تعتبر آلام الظهر والرقبة بشكل عام أقل شيوعا من آلام أسفل الظهر ، وهي غالبا لا تحتاج تدخل طبي ، بل تتحسن من تلقاء ذاتها، لكن يعاني منها البعض ، وقد تمتد الى الأطراف مسببة ألما شديدا ، لذا سوف نناقش الآن الأسباب الكامنة وراء آلام الرقبة ، وكيفية معالجتها .

  ألم الرقبة الحاد 

تشكل الرقبة جزء من العمود الفقري ، وتتكون من 7 فقرات اضافة الى العضلات والأنسجة الأخرى وهي الأربطة والأوتار ، وكل منها يمكن أن يكون مسببا للالم .

تحدث معظم آلام الظهر والرقبة الحادة من إجهاد عضلات الرقبة والأنسجة الأخرى مثل تيبس الرقبة الناجم عن النوم بشكل خاطئ او على وسادة عالية ، حيث أن النوم مطولا بشكل خاطئ يعد من الأسباب الشائعة لألم الرقبة ، أو الاجهاد بسبب رفع أحمال ثقيلة ، قد يحدث الألم أيضا بسبب تمزق في العضلات أو الانسجة المحيطة بسبب قوة مفاجئة مثل السقوط أو حادث.

ZIT AL ALAK

هذا النوع من الألم يزول تقائيا بعد عدة أيام أو أسابيع ، ولا يستدعي تدخل جراحي ما ، حيث أن هذه المنطقة ذات تروية دموية عالية يضمن لها حصة كبيرة من البروتينات والمغذيات، ما يجعلها دائما في طور التجديد ، يمكن الاستعانة بعلاجات مساندة مثل الكمادات الباردة أو الحارة ، المسكنات والمعالجة الفيزيائية بالتدليك

واذا استمر الألم لأكثر من اسبوعين ، أو كان الألم مصحوبا مع تنميل أو خدر في الأطراف ، فلا بد من استشارة طبية ، فقد يكون السبب هذه المرة تشريحي يستدعي تدخل جراحي ، مثل الانزلاق الغضروفي .

ألم الرقبة المزمن

تحدث آلام الرقبة المزمنة لعدة أسباب ، يمكن إجمالها كالتالي :

  •     الانزلاق الغضروفي (الديسك الرقبي) 

وهو مشابه للديسك الظهر ، حيث يؤدي الضغط على جذور الأعصاب الرقبية الى ألم في منطقة الرقبة مع تنميل ينتشر الى الذراع والكف والأصابع فتشعر ب آلام الظهر والرقبة .

   كيف تتم معالجة الديسك الرقبي  ؟

أولا تجري عملية تقييم الحالة حسب درجة الألم واستمراريته ، ومدى تضرر الأعصاب في المنطقة المصابة ، في أغلب الحالات يزول الألم ، وهنا فقط يتم الالتزام بالعلاجات المحافظة ، لكن أحيانا قد يكون الألم مستمرا ومزعجة ما يستدعي تدخل طبي جراحي.

  •   ألم الرقبة المرتبط بوضعيات معينة 

وهذا الألم بخصوص آلام الظهر والرقبة يتطور عبر السنوات نتيجة لنشاطات معينة مثل حمل الأثقال ، أو نتيجة وضعيات جلوس معينة ومطولة ، مثل وضعية طبيب الأسنان وعازف الكمان .

اقرأ أيضا :  الصيام المتقطع لخسارة الوزن

أسباب أخرى :

  • تيبس الرقبة الحاد : وهو ألم عضلي ينتج عن الوضعيات الخاطئة  في النوم أو الجلوس .
  • التهاب المفاصل الروماتيزمي
  • داء باجيت : وهو مرض يسبب انتفاخ العظام ، وزيادة معدل البناء والهدم النسيجي العظمي ما يوهن العظام ويجعلها عرضة للكسر
  • أسباب التهابية
  • الأورام : وتضم الاورام السرطانية التي تصيب العظام ، أو أورام الحبل الشوكي .

كيف تتعامل مع آلام الرقبة ؟

غالبا ما تزول أعراض آلام الرقبة الحاد خلال أسبوع ، ويبدي الألم تجاوبا مع المسكنات ، مع وضع أطواق ناعمة حول الرقبة لاراحة العضلات ، في حالة الألم المزمن فإن الجراحة هي الحل المزمن ، مع ممارسة تمارين تقوية العضلات .

كما أسلفنا ، في حالة استمر الألم لأكثر من أسبوعين مع وجود أعراض تضم تنميل الأطراف، فقدان الاتزان ، عدم القدرة على التحكم  في المثانة ،  في الضرورة تحتم مراجعة فورية للطبيب بخصوص آلام الظهر والرقبة.

اقرأ أيضًا : اضطراب مرحلة البلوغ 2022

ثانيا : آلام الظهر 

آلام الظهر
آلام الظهر

تنتشر آلام الظهر بشكل يلفت الانتباه ، ما يستدعي طرح موضوع للنقاش ؟ ، ما هي أسبابه؟ ما هي العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة به ؟ ما هي العلاجات المتوفرة؟

اولا فان آلام الظهر والرقبة هي آلام مرتبطة بالجهاز الهيكلى أي العمود الفقري، لأسباب متعددة سبق و ناقشناها في أول المقال ، تضم الانزلاق الغضروفي ، ألم في العضلات ، وغيرها .

أسباب آلام الظهر

  • العمر: تزداد آلام الظهر مع التقدم  في العمر ، حيث تزداد فرصة الاصابة بوهن العظام والانزلاقات الغضروفية ، و داء القرص التنكسي
  • ضعف النشاط البدني : وهو ما يعني بالتالي ضعف عضلات الظهر ، ما يجعلها حساسة وسريعة التأثر بالأحمال
  • السمنة : حيث تضغط الأوزان الإضافية على العضلات وعظام الظهر ، ما يزيد من الألم
  • الجانب النفسي : حيث تشير بعض الدراسات الى أن الأشخاص الذين يعانون من القلق والاكتئاب معرضون للاصابة بآلام الظهر أكثر .
  • التموضع الغير سليم : خاصة في الجلسات المطولة ، أو أثناء النوم

مضاعفات آلام الظهر 

وتشمل مضاعفات آلام الظهر ما يلي :

  • تلف الأعصاب ، عندما يكون الضغط الواقع على الأعصاب الشوكية مثل حالة القرص المنزلق أو الديسك
  • السمنة ، بسبب عدم القدرة على الحركة ، أ ,الحركة والنشاط الخفيف
  • صعوبات النوم والأرق ،  بسبب آلام الظهر
  • القلق والاكتئاب ، بسبب الإجهاد النفسي الذي تسببه آلام الظهر ، خاصة عدم القدرة على مزاولة أي مهنة تستدعي جهد عضلي 

كيف يتم تشخيص آلام الظهر ؟

يقوم الطبيب بفحص اكلينيكي سريع لتحديد شدة ومكان الألم ، كما يقوم بعمل تقييم سريع قدرة المريض على تحريك الذراعين ورفع الساقين ، لكن  في بعض الحالات المتقدمة لا بد من إجراء المزيد من الفحوصات :

  • التصوير بالرنين المغناطيسي : حيث يتم تحديد أي مشاكل في الغضاريف ، العضلات ، العظام والأعصاب.
  • الفحص بالأشعة السينية : حيث يتم التأكد من خلو العظام من أية كسور أو التهابات.
  • فحص الدم : وذلك لاستبعاد وجود أي أخماج أو تنتن عضوي يمكن أن يكون مسؤولا عن آلام العضلات .
  • فحص العظام : للتأكد من سلامة العظام من أي كسور، هشاشة في العظام أو وجود أورام وتكتلات سرطانية داخل العظام.
اقرأ أيضا :  اشكالية انسداد الشهية تعرف على أفضل الحلول للحد منها

علاج آلام الظهر 

تتم عملية العلاج وفقا للآلية التالية :

  • الأدوية 

حيث يجري الطبيب تقييما لحالة المرض ، وبناء عليها يصرف له روشتة بالأدوية المناسبة ، والتي قد تضم :

  • مسكنات الألم : مثل البروفين والنابروكسين ، حيث تعمل على تخفيف الألم العضلي .
  • مرخيات العضلات : في حالة فشل فعالية المسكنات ، يتم وصف هذه الأدوية المرخية .
  • مسكنات الألم الموضعية : وتتضمن المراهم والكريمات ، التي توضع موضعيا على مكان الألم .
  • الأدوية المخدرة الأفيونية : وتصرف بحذر تحت اشراف الطبييب ، في حالة آلام الظهر الشديدة المزمنة
  • العلاج الطبيعي 

في حالة مثلا التيبس الرقبي ، يمكن إجراء العلاجات الفيزيائية ، مثل التدليك للتقليل من الألم ، كما يمكن القيام بالتمارين تحت إشراف المعالج الطبيعي ، من أجل تقوية العضلات .

  • الجراحة 

يحتوي الخيار الجراحي على الكثير من الأساليب ، نذكر منها :

  • قطع العصب بالموجات الراديوية : حيث تتم عملية بضع العصب لمنع وصول إشارات الألم من الدماغ .
  • حقن الكورتيزون : وذلك  في حالات الالتهاب الشديدة ، حيث يعمل على تقليل الالتهاب وتسكين الألم لمدة طويلة تصل الى شهرين .
  • زرع منشطات عصبية : وهي عبارة عن أجهزة نانومترية تجري عملية زراعتها في الجسم ، تعمل على ارسال اشارات كهربية الى الأعصاب ، ما يمنع عملية الشعور بالألم .
  • الوقاية من آلام الظهر والرقبة 
  • الحفاظ على وزن صحي ، واتباع أساليب الحمية الغذائية ، للتخفيف من الوزن وتقليل الضغط على الجهاز الهيكلي والعضلات
  • ممارسة الرياضة بانتظام ، مثل المشي والجري ، للعمل على تليين العضلات ومنع التيبس و وهن العضلات .
  • الجلوس في وضعيات سليمة ، خاصة إذا كنت ممن يجلسون على مقاعد لفترات طويلة
  •  لا تحمل الأوزان الثقيلة حتى لا تتأذي ، وبصفة خاصة إن كنت تذهب إلى صالات الرياضة وما شابه.

الخاتمة

وهكذا نكون نقلنا لكم معلومات شاملة عن آلام الظهر والرقبة حتى تكون دليل شامل لكم عن كل ما تبحثون عنه في مكان واحد يمكنكم الرجوع إليه . ونسعد بمشاركتك لنا في التعليقات عن خبرتك في آلام الظهر والرقبة وإذا كان لديك أي استفسار لا تتردد أبدا بالتواصل معنا.