علاجات طبيعية

آلام الظهر : الأسباب و الأعراض و طرق العلاج

تعتبر آلام الظهر من المشكلات الصحية الشائعة التي يعاني منها فئة كبيرة من الناس في مختلف الأعمار، وقد يعاني كبار السن منها بشكل خاص. وتعد الممارسات اليومية الخاطئة والإجهاد من أحد الأسباب التي تؤدي لظهور هذه المشكلة، وفي هذا المقال سنعرض لكم من خلال المجلة الطبية أسباب آلام الظهر وأنواعها وكيفية تشخيصها وعلاجها.

ما هي أسباب آلام الظهر؟

اسباب آلام الظهر
اسباب آلام الظهر

هناك عدة أسباب تؤدي إلى آلام الظهر، ومن أبرز هذه الأسباب:

●  التوتر العضلي

في كثير من الحالات يكون توتر وشد العضلات من أبرز الأسباب التي تؤدي لظهور أعراض آلام الظهر، وذلك نتيجة بعض الممارسات الخاطئة من خلال رفع وزن غير مناسب أو نتيجة القيام بحركة غير صحيحة قد تؤذي الظهر.

●  التهاب المفاصل

يعتبر التهاب المفاصل من أهم أسباب آلام الظهر الشائعة التي تصيب بشكل خاص كبار السن، ومن أعراضه الشعور بالألم والتورم والتيبس في مفاصل الجسم وقد يصيب أكثر من مفصل في الجسم ومنها: الركبتين، ومفاصل اليدين، وجزءا من العمود الفقري ومفاصل كف اليدين. ويعتبر الفُصال العظمي والتهاب المفاصل الروماتويدي من أكثر الأنواع انتشارا لدى التهاب المفاصل.

●  عرق النساء

يشير الألم الممتد على طول العصب الوركي، والذي يتفرع من أسفل الظهر، ممتدا إلى الوركين والأرداف وأسفل كل ساق إلى ما يعرف بعرق النسا. ويؤدي هذا إلى الالتهاب والشعور بالألم والوخز في الساق المصابة.

●  هشاشة العظام

تسبب هشاشة العظام إلى ضعف العظام وسهولة كسرها، فقد يؤدي القيام بأي مجهود بسيط أو سقوط إلى التسبب في كسور بالعظام. ومن حالات الكسر الشائعة المرتبطة بهشاشة العظام تحدث في الرسغ والورك والعمود الفقري.

●  الانزلاق الغضروفي

يعتبر الانزلاق الغضروفي من أحد أسباب آلام الظهر، حيث ينتج عن بروز الغضاريف من مكانها الصحيح بين الفقرات يسمى هذا بالانزلاق الغضروفي.

●  الحمل

تعتبر آلام الظهر من الأعراض الشائعة خلال فترة الحمل، حيث تحدث الكثير من التغيرات الهرمونية والبدنية للمرأة الحامل ومن بينها آلام الظهر.

titan gel gold 1

●  أسباب أخرى

هناك مشكلات صحية نادرة نسبيا ولكنها خطيرة، تؤدي لحدوث آلام في الظهر، ومن هذه المشكلات:

●  ورم سرطاني في العمود الفقري

●  عدوى في العمود الفقري 

اقرأ أيضًا : برودة الأطراف أثناء النوم

أسباب آلام الظهر عند النساء

أسباب آلام الظهر عند النساء
أسباب آلام الظهر عند النساء

للتغلب على الام الظهر وعلاجها، اكتشف أسبابها أولا، هناك عدة أسباب تجعل الام الظهر  تأتي فقط للنساء دون غيرهن ، نذكرها على النحو التالي:

اقرأ أيضا :  ممارسة الجنس أثناء الحمل هل يضر الجنين؟

●  متلازمة ما قبل الحيض: تظهر للمرأة قبل الدورة الشهرية وتنتهي أعراضها بعد يوم أو يومين ، مع صداع وتقلبات مزاجية وتوتر وقلق ، وبعض الأعراض النفسية.

●       بطانة الرحم المهاجرة: وهي حالة ينمو فيها نسيج بطانة الرحم خارج نفسه ، وتشمل أعراضه آلام الظهر ، و النزيف بين فترات الحيض ، وانقباضات الرحم المؤلمة الشديدة التي تحدث بشكل بارز أثناء الجماع ، أو التبول والإفراز أثناء الدورة الشهرية.

●  الحمل: يشتهر بالام الظهر بسبب زيادة وزن المرأة ، ونمو الجنين ، وتغير الهرمونات التي تساهم في استرخاء الأربطة ، وحركة مركز الثقل للمرأة الحامل. تشعر المرأة الحامل بالألم بين الشهرين الخامس والسابع ويمكن أن تبدأ في وقت مبكر.

●  اضطراب ما قبل الحيض الاكتئابي: تبدأ الأعراض قبل الدورة الشهرية وتزداد الإصابة عند النساء المصابات ، وتبدأ الأعراض قبل الدورة الدورة الشهرية وتنتهي بعد بداية الدورة، وتزداد الإصابة لمن لديهن تاريخ عائلي اكتئابي.

●  الكسور الناتجة عن هشاشة العظام: خاصة لالام الظهر، وقد ينتشر الألم إلى الأمام ويختلط بألم القلب والرئة. بسبب نقص هرمون الاستروجين وهشاشة العظام حتى لو لم يكن هناك كسر في الجسم.

●  متلازمة العضلة الكمثرية: تسبب تقلصات العضلة الكمثرية، وهي عضلة كبيرة تقع في منطقة الورك ، وتتأثر بتدفق الهرمونات الأنثوية أثناء الحمل. هذه العضلة تتهيج وتضغط على العصب الوركي ، ويزداد الألم عند الجلوس لفترات طويلة.

ما هي أنواع آلام الظهر؟

تتراوح شدة آلام الظهر بين الألم الخفيف إلى الشديد، وقد يحدث الألم بشكل مفاجئ أو تدريجي. وفيما يلي أنواع آلام الظهر حسب استمراريتها:

●  آلام الظهر الحادة

تستمر من بضعة أيام إلى بضعة أسابيع، وتميل الشفاء في خلال أيام قليلة عن طريق إجراءات الرعاية الصحية والذاتية.

 ●  آلام الظهر المزمنة

تستمر هذه الآلام لما يزيد عن ١٢ أسبوعا، بالرغم من علاج السبب الذي أدى لحدوثها، وقد تبين أن هناك فئة من الأشخاص الذين يعانون من ألم الظهر الحاد قد تطور لديهم الألم ليصبح مزمنا.

أعراض آلام الظهر

كثيرة هي الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الام الظهر، ولكنها تتشارك في الأعراض ذاتها. ومن هذه الأعراض ما يلي:

●  الشعور بألم حاد في الرقبة، أو أسفل الظهر أو أعلى الظهر والذي يحدث عند رفع أوزان ثقيلة أو نتيجة ممارسات عنيفة.

●  ألم في أسفل الظهر يمتد إلى الأرداف، والجزء الخلفي من الفخذ وأصابع القدم.

●  الشعور بألم وتيبس في أي منطقة على طول العمود الفقري.

●  ألم حاد ومزمن في أسفل الظهر أو منتصف الظهر نتيجة الجلوس لفترات طويلة.

●  عدم القدرة على الوقوف دون الشعور بالألم.

●  الشعور بألم الحمل والذي يكون في أسفل الظهر.

وهناك أعراض تستدعي زيارة الطبيب للاطمئنان، ومن هذه الأعراض:

●  الإصابة بالحمى

●  الشعور بالانتفاخ أو الالتهاب في الظهر.

●  السلس البولي

●  التنميل حول الأرداف

●  امتداد الألم أسفل الساق

●  نزول الوزن

اقرأ أيضا :  الشعور بالخمول والفتور في الحياة اليومية

●  صعوبة في التبول

●  التنميل حول الشرج

متى تشير آلام الظهر إلى الخطر؟

أوضح الأطباء والمختصون إلى عدة علامات وأعراض من الضروري الانتباه لها، حتى لا يؤدي إهمالها إلى التدخل الجراحي وتفاقم المشكلة. ومن هذه العلامات:

●  ارتفاع درجة حرارة الجسم، وفقدان الوزن.

●  السرطان بصورة عامة.

●  إصابة العمود الفقري.

●  إذا استمر ظهور الألم لمدة أربعة أسابيع.

●  ظهور الألم قبل بلوغ العشرين أو بعد الخمسين.

وفي جميع الحالات يجب على المريض استشارة الطبيب، وعمل الفحوصات اللازمة لتجنب تفاقم المشكلة وتجنب العلاج طويل الأمد.

كيف يتم تشخيص آلام الظهر؟

عند التوجه لتلقي الاستشارة الطبية بخصوص آلام الظهر، يقوم الطبيب المختص بفحص بدني شامل وتقييم قدرتك على الجلوس والوقوف والمشي ورفع الرجلين.

ويقوم الطبيب المعالج بفحوصات التقييم من خلال مطرقة المنعكسات المصنوعة من المطاط، وهذه الفحوصات تحدد مصدر آلام الظهر، ومدى القدرة على الحركة دون الشعور بالألم أو تشنج في العضلات.

وهناك فحوصات قد يحتمل أن يطلبها الطبيب في حال الشك بوجود أسباب أخرى مثل الورم السرطاني، والكسر أو العدوى أو حالات أخرى من شأنها أن تؤدي لتفاقم آلام الظهر، ومن هذه الفحوصات:

●  التصوير بالأشعة السينية: يوضح التصوير بالأشعة السينية بنية العظام، ويكشف عن وجود التهابات المفاصل أو كسر في العظام.

●  التصوير بالرنين المغناطيسي: يكشف عن بروز أقراص فقرية أو مشكلات في العظام، أو العضلات أو الأنسجة والأوتار والأعصاب.

●  فحوصات أخرى مثل مسح العظام أو التخطيط الكهربائي للعضلات.

علاج آلام الظهر

يتضمن علاج آلام الظهر ما يلي:

●  العلاج بالأدوية

للتخفيف من الام الظهر الخفيفة أو المتوسطة، يصف الطبيب أدوية مضادات الالتهابات اللاستيرويدية، وأدوية لعلاج الالتهاب وارتخاء العضلات.

في بعض الحالات يتم تناول أدوية مخدرة لفترة زمنية قصيرة، بإشراف طبي مثل الكوديين (Codeine). وفي أغلب الحالات يتم علاج الام الظهر من خلال علاجات بسيطة وذاتية يمكن القيام بها في البيت، ويمكن تناول أدوية مهدئة للالام لا تحتاج لوصفة طبية لتناولها

●  الراحة

الاستلقاء في السرير لفترة قصيرة لا تتعدى يومين، لأنهم من الممكن أن يؤدي الاستلقاء لفترة طويلة إلى زيادة الأم بدلا من تخفيفها. ويمكن أن يصف الطبيب إلى طرق علاجية أخرى، مثل: العلاج الفيزيائي، أر الرياضة البدنية.

●  العلاج بالحقن

قد يقوم الطبيب بحقن الكورتيزون في حال عدم فعالية الأدوية العلاجية والطرق الأخرى، وتستعمل هذه الحقنة لعلاج الالتهاب.

●  القيام بعملية جراحية

يتم التوجه للتدخل الجراحي في علاج الام الظهر في الحالات التي تحدث نتيجة بروز قرصي فقري، أو ضعف متقدم في العضلات أو نتيجة للضغط على أحد الأعصاب في الظهر.

ومن العمليات الجراحية التي تتم لعلاج آلام الظهر:

  1. دمج الفقرات
  2. استبدال القرص الفقري
  3. استئصال جزئي للقرص الفقري
  4. استئصال جزئي للفقرة

●  العلاجات البديلة

يتوجه أغلب الناس للعلاجات اليدوية البديلة للتخفيف من آلام الظهر، ومن هذه العلاجات المستخدمة:

  1. علاج الوخز بالإبر الصينية
  2. التدليك
  3. علاجات لتقويم العمود الفقري
  4. اليوغا، حيث يمكن لليوغا أن تمد وتحسن العضلات وتقويها من خلال ممارسة مواقف وأوضاع معينة.
اقرأ أيضا :  مرض السيلان الأعراض الأسباب و طرق العلاج

الطب البديل في علاج آلام الظهر

من أهم المشروبات الطبيعية التي تساعد في التخفيف من آلام الظهر وتقليل الالتهابات:

●  حليب الكركم

يحتوي على خصائص مضادة للأكسدة والالتهابات.

●  عصير الكرز الحامض

فهو غني بمضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب، ويساعد في تخفيف آلام العضلات.

●  شاي الزنجبيل الأخضر

يساعد في تخفيف االام الظهر.

●  زيت الزيتون

يعتبر من العلاجات الشائعة لأمراض العضلات والعظام خصوصا آلام الظهر، لاحتوائه على المواد الملينة والمفيدة، وذلك عن طريق تسخين الزيت ثم تدليك منطقة الألم به لمدة ١٠ دقائق مع تكرار ذلك ٥ مرات يوميا.

●  العسل

وهو علاج لكثير من الأمراض، ويتم تناوله بوضع ملعقة كبيرة من العسل في كوب ماء وشربه بعد إذابته في الماء.

●  العلاج بأوراق الكافور

يستخدم هذا الزيت بشكل شائع في علاج الام الظهر، وذلك بتسخينه حتى يصبح دافئا ثم يتم تدليك منطقة الألم به لمدة ١٠ دقائق مع تكرار ذلك من مرتين إلى ثلاث يوميا.

●  الحلبة

يتم طحنها جيدا ثم تخلط باللبن أو الماء لتتكون لدينا عجينة، وتوضع العجينة على منطقة الألم وهي ساخنة لمدة ثلاث مرات يوميا.

●  الزنجبيل

يعتبر الزنجبيل من أشهر علاجات الأعشاب الشائعة لآلام الظهر، حيث يخلط بماء دافئ قريب للغليان ثم يصفى ويوضع على مكان الالم ثلاث مرات يوميا.

نصائح للوقاية من آلام الظهر

نصائح للوقاية من الام الظهر
نصائح للوقاية من الام الظهر

لتجنب الأسباب التي تؤدي إلى حدوث آلام الظهر، ننصحك بما يلي:

●  اتباع نظام غذائي صحي للتقليل من الوزن الزائد والتخلص من الدهون التي تضر بصحة عظام الظهر والعمود الفقري.

●  تجنب الجلوس لفترات طويلة والحرص على الوقوف بعد كل مدة قصيرة تمدد الجسم وتقليل الضغط على الظهر.

●  ممارسة رياضة المشي يعتبر حلا لعلاج آلام الظهر الناتج عن الجلوس لفترات طويلة.

●  التقليل من ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي للنساء حفاظا على صحة العمود الفقري.

●  الاستلقاء على الظهر عند النوم مع وضع وسادة تحت الركبتين مما يجعل العمود الفقري في وضع مستقيم.

●  الحرص على الجلوس بوضع مستقيم مع وضع وسادة أسفل الظهر للتخلص من الآلام التي تصيب الظهر.

●  تناول الأدوية لآلام الظهر تحت إشراف طبي.

●  الإقلاع عن التدخين، حيث يزيد التدخين من خطورة الإصابة بآلام أسفل الظهر، وتزداد الخطورة مع زيادة عدد السجائر التي تدخن يوميا.

الخاتمة

وفي الختام، نكون قد قدمنا إليكم في هذا المقال أسباب آلام الظهر وكيفية علاجها والوقاية منها لتجنب حدوث الآلام في بداية ظهور الأعراض. ونتمنى أن نكون قدمنا لكم المعلومات الكافية لآلام الظهر.