البرود الجنسي عند الرجل الأسباب الجسدية و النفسية

تمر العلاقة الزوجية بين المرأة والرجل بالعديد من المنحنيات والمحطات، فأحيانا تكون هناك محطة الحب الكبير المتبادل والتفاهم، وأحيانا تشعر المرأة بأن شريكها ينفر ويتهرب من ممارسة العلاقة الحميمة معها. وهو ما قد يجرحها ويربكها ويهين أنوثتها ويشعرها بخيبة أمل وهذا ما يصطلح عليه بـ البرود الجنسي.

البرود الجنسي
البرود الجنسي

وتحمل كلمة البرود الجنسي الكثير من المعاني، فيمكن أن يندرج تحتها ضعف الأداء، وضعف الرغبة، أو حتى كلاهما. لكن الضعف الجنسي لا يكون بإرادة الرجل في أغلب الأحيان، بينما البرود الجنسي فهو عدم إقبال الرجل على الجماع من البداية. دعونا نتعرف في هذا المقال على أسباب إصابة الرجل بالبرود الجنسي.

أسباب البرود الجنسي عند الرجل

هناك أسباب مباشرة وغير مباشرة، بعضها يرتبط بالصحة الجسدية للرجل، وأخرى ترتبط بالصحة النفسية.

الأسباب الجسدية للبرود الجنسي

  • انخفاض نسبة هرمون الذكورة التستوستيرون في جسم الرجل سبب رئيسي يؤدي للبرود الجنسي، فهذا الهرمون هو المسؤول عن الصفات الجنسية الذكورية، وبالتالي أي تغير فيه، يؤثر بشكل مباشر على الرغبة الجنسية للرجل.
  • المعاناة من صعوبات في الانتصاب أو القذف أو أي مشكلة جنسية، فذلك قد يجعله يتفادى الممارسة الجنسية لكي لا يُحرج أمام زوجته.
  • المعاناة من بعض الأمراض المزمنة كالسكري، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض الرئة، والقلب، وغيرها…
  • الإصابة ببعض الاعتلالات الجسدية التي تعيق الرجل عن ممارسة الجنس بشكل طبيعي، وبالتالي هذا الأمر يجعله يُعرض عن الجماع والإصابة بالبرود الجنسي مع مرور الوقت.
  • وجود تشوه في العضو الذكري أو الجسم أو أي خلل وظيفي.
  • تأثير بعض الأدوية التي يتم تناولها، مثل مضادات الاكتئاب والعلاج الكيميائي، حيث تسبب انخفاض هرمون التستوستيرون، وبالتالي انخفاض الرغبة الجنسية للرجل.
  • هناك دراسة علمية، توصلت إلى أن الرجل الذي يعاني من أمراض الكلية، يمكن أن يعاني من البرود الجنسي، حيث تحدث تلك الأمراض خللا في بعض الهرمونات كالتستوستيرون، وهو الأمر الذي ينتج عنه انخفاض في الرغبة الجنسية.

اقرأ أيضا : 10 علامات تشير لانخفاض مستوى التستوستيرون بالجسم

الأسباب النفسية للبرود الجنسي

  • الإصابة بالاكتئاب تعتبر من الأسباب الرئيسية للمشاكل الجنسية، بما فيها البرود للرجل، حيث يفقد الرجل رغبته في أي شيء بما فيها الجنس، وكل المثيرات الجنسية لا تُحدث فرقاً معه.
  • إدمان الرجل على مشاهدة الأفلام الإباحية، حيث يكتفي بممارسة العادة السرية بسببها، أو قد لا يقتنع بأسلوب الجماع الذي يتبعه مع زوجته، حيث لا يرى بأنه متطابق مع ما يراه في تلك الأفلام.
  • الشعور بالتوتر بسبب ضغوطات الحياة اليومية، يمكن أن يؤثر بدوره على إفراز المواد الكيميائية والهرمونات المرتبطة بالرغبة، والوظيفة الجنسية للجسم.
  • يعاني معظم المصابين بالفصام باضطرابات في الوظيفة الجنسية، ويصابون بالبرود .
  • النفور الجنسي، حيث يكون السبب وراءه هو عدم رضا الزوج عن زوجته، أو عدم اهتمام الزوجة بمظهرها ونظافتها الشخصية، أو ضعف التواصل بين الزوجين، بسبب حدوث المشاكل والخلافات.

علاج البرود الجنسي

يمكن أن يتكون العلاج من:

تكبير الذكر0 1

العلاج بالهرمونات؛
جلسات مع طبيب نفساني.
جلسات مع اختصاصي علم الجنس في أزواج أو واحدة تلو الأخرى ؛
تناول الأدوية التي تزيد من الرغبة الجنسية.

الجينسنغ، ويستخدم 20 قطرة يوميًا.
مغلي من الورد البري والبابونج والقراص سيساعد على استقرار أنظمة الجسم.

أساطير ومفاهيم خاطئة خطيرة في علاج البرود الجنسي

يتجلى البرود الجنسي الحقيقي على أنه نقص كامل في الاهتمام بالجنس. إذا شعرت الفتاة مؤقتًا بعدم الارتياح أو بخيبة أمل من شريكها ، فهذا لا يعني أنها متجمدة.
في كثير من الأحيان ، يكون البرود الجنسي عند الرجال في مظهره “الوهمي” في شكل مشاكل نفسية. تنشأ بسبب الإجهاد والصدمات والصدمات النفسية. بعد العمل من خلالهم مع طبيب نفساني ، تختفي المشاكل.
أيضًا ، غالبًا ما يتم حل البرود الجنسي عند النساء بعد محادثتين مع أخصائي في علم الجنس.
الوقاية
لتجنب البرود الجنسي عند الرجال ، يكفي مراقبة صحتهم النفسية والجسدية، قم بزيارة طبيب المسالك البولية وعلم النفس وعلم الجنس على الفور.

يجب أن تتحدث مع شريكك عن الحياة الحميمة ، والتحدث عن تفضيلاتك ، وعن الأشياء غير السارة ، وبناء علاقات ثقة.

لا تجبر نفسك على الذهاب إلى الفراش مع شريك لأنه “ضروري”. هذا لن يرضي أي شخص وسيؤدي إلى رفض كامل للشريك والجنس.