صحة المرأةعلاجات طبيعية

السيلوليت | أسباب لا يذكرها الأطباء وعلاجه

هل تعاني من السيلوليت؟ وتشعرين بعدم الراحة عند ارتداء السراويل القصيرة أو ملابس السباحة، وهل تبحثين عن الحلول لمعالجة هذه المشكلة؟، لا داعي للقلق، أنتِ لستِ وحدك، فهناك حوالي 90% من النساء يعانين من السيلوليت، وقد يكون ذلك مرتبطًا بالعوامل الجينية، أو العادات السلوكية التي تتعلق بنمط الحياة.

لذا تابعي معنا قراءة المقال للتعرف على السيلوليت، وأسباب لا يذكرها الأطباء وعلاجه.

ما هو السيلوليت؟

السيلوليت أو كما يطلق عليه جلد قشر البرتقال، أو جلد الجبن، هو الاسم الذي يطلق على تجمعات الدهون التي تدفع ضد النسيج الضام تحت الجلد ليصبح شكل الجلد غائرًا. غالبًا ما تظهر على الفخذين والمعدة والمؤخرة (الأرداف). يجعل سطح بشرتك يبدو متكتلًا ومجعدًا أو يبدو مغمورًا.

لا يمكنك رؤية السيلوليت الخفيف إلا إذا قمت بقرص الجلد في المنطقة التي بها السيلوليت، مثل الفخذين. وقد يكون شديدًا بحيث يجعل شكل الجلد مجعدًا. وعلى عكس معتقدات الكثير من الناس، بأنه يرتبط بالسمنة وزيادة الوزن، فقد يظهر عند الأشخاص ذو القوام النحيف، ولكن يمكن أن يؤدي فقدان الوزن إلى تقليله.

اقرأ أيضًا : أسباب تساقط الشعر 2022

درجات السيلوليت

درجات السيلوليت
درجات السيلوليت

يشبه السيلوليت الجلد المتورم أو الداكن. يمكن أن يظهر طوال الوقت أو بمجرد قرص جلدك. ويؤثر على البطن والفخذين والأرداف، وممكن أن يتشكل على الذراعين والثديين، وهناك درجات يتفاوت من خلالها مظهره. وهذه الدرجات هي:

●  الدرجة الأولى : يكون الجلد ناعم وليس به نتوءات أو جيوب عند الوقوف أو الجلوس، ولكن عندما تضغط على جلدك، يبدو السيلوليت بشكل واضح.

●  الدرجة الثانية: يكون متوسطًا، حيث يبدو السيلوليت جيدًا عند الوقوف، لكن ليس عند الجلوس.

ZIT AL ALAK

●  الدرجة الثالثة: يظهر السيلوليت طوال الوقت ، سواء كنت جالسًا أو واقفًا أو مستلقيًا ، ويكون أكثر وضوحًا وعميقًا عند الضغط على جلدك.

اقرأ أيضا :  آلام المفاصل وطرق الوقاية منها 2022

ما هي أسباب السيلوليت؟ 

ليس من الواضح ما الذي يسبب السيلوليت. حيث يتشكل عندما تتمدد الأنسجة الليفية التي تربط جلدك بالعضلات الأساسية بشكل مستمر، وهذا الشد يجعل بشرتك أكثر تماسكًا، ويدفع طبقة الدهون الموجودة تحت الجلد إلى أعلى، والنتيجة ظهور تجاعيد ونتوءات في الجلد، يجعل الجلد يبدو بمظهر قشر البرتقال المجعد.

ولكن هناك عدة عوامل تساعد في تشكيله وتكوينه، ومن هذه العوامل ما يلي:

●  تكوين الجلد

ينتج عن ارتباط العضلات تحت الجلد بطبقة الدهون في نفس الوقت ، فمثلاً:

اقرأ أيضا :  معلومات يجب معرفتها قبل ليلة الدخلة

عند النساء: تكون طبقتان من الدهون والأنسجة متصلة بالفقرات، ولهذا فإن أي دفع أو شد للطبقة الدهنية تؤدي إلى تكونه.

عند الرجال: تتقاطع بنية العضلات مع طبقة الدهون، وهو ما يفسر انخفاض مستويات السيلوليت مقارنة بالنساء.

●  التقدم في العمر وتغيير الهرمونات

تلعب الهرمونات دورًا مهمًا في تطور السيلوليت، مثل الإستروجين، والأنسولين، والنورأدرينالين وهرمونات الغدة الدرقية، والبرولاكتين جزء من عملية إنتاج السيلوليت.

تبين أن  انخفاض مستويات هرمون الاستروجين في الدم خلال التقدم في العمر، يقلل من تدفق الدم إلى النسيج الضام تحت الجلد، مما يقلل بدوره من كمية الأكسجين القادمة إليها، وبالتالي يقل إنتاج الكولاجين الذي يشد الجلد، فيكون الجلد أقل مرونة.

●  الجينات

قد تكون هناك عوامل وراثية أخرى مرتبطة بمعدل الأيض، وطريقة إنتاج الدهون تحت الجلد وكمية الدم التي تؤثر على ظهوره.

●  عادات وأنماط حياة غير صحية

إن اتباع أسلوب حياة صحي، من خلال عادات صحية ونظام غذائي جيد، يساعد على التقليل من الإصابة بالسيلوليت، وفيما يلي بعض الممارسات والعادات التي تزيد من ظهوره:

●  اتباع نظام غذائي غير صحي يفتقر إلى الألياف والعناصر الغذائية المهمة، وتناول الأطعمة الغنية بالدهون والأملاح.

●  الجلوس لفترات طويلة من الزمن، وعدم ممارسة التمارين الرياضية.

●  ارتداء الملابس الضيقة مما ينتج عنه انخفاض تدفق الدم، وخاصة في منطقة الأرداف.

●  السمنة أو زيادة الوزن.

●  التدخين.

كيف يتم تشخيص السيلوليت؟

من السهل تشخيص السيلوليت، ولهذا لا تحتاج إلى معرفة طبيب مختص. ومع ذلك، يمكن للأخصائي الطبي تشخيصه عن طريق فحص الجسم من خلال مظهر الجلد.

علاج السيلوليت

تم اقتراح العديد من العلاجات للتخلص من السيلوليت، ولكن لم يتم إثبات أي منها من خلال البحث العلمي. ويشمل علاجه الإجراءات المنزلية، والعلاجات الموضعية، وقد يلزم العلاجات الطبية التخصصية والجراحية.

اكتشفت الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية (AAD) عددًا من الطرق الفعالة لتقليل ظهوره عن طريق تكسير الطبقات الأساسية من الجلد. ومن العلاجات التي تساعد في تقليله بشكل تدريجي او القضاء عليه نهائيًا، ما يلي:

●  العلاج بالليزر

يتم العلاج من خلال تدليك الأنسجة بمزيج من الأشعة تحت الحمراء الإشعاعية وأشعة الليزر المطبقة عليها. يمكن استخدام تقنية السيلوليز في العلاج، وهي واحدة من أكثر تقنيات الليزر فاعلية التي تعمل على تكسير الألياف القوية تحت الجلد وتسبب ظهور السيلوليت وتكثيف الجلد على السطح، ويتم ذلك على مراحل من خلال عدة جلسات، ويستمر التأثير لمدة ستة أشهر أو أكثر.

●  العلاج بالحقن

من خلال إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، فإنه يمكن استخدام الأدوية والحقن الموضعية لعلاجه. لاحتواء الدواء على إنزيم الكولاجيناز الذي بدوره يقوم بإتلاف الكولاجين للانسجة الضامة تحت الجلد، وإزالة رواسبه في المنطقة.

اقرأ أيضا :  مرض بومزوي أسبابه وعلاجه والوقاية منه

يمكن إجراء علاج آخر بحقنة تسمى سيلفينا ، وهي إجراء غير جراحي يتضمن إدخال إبرة في النسيج الضام تحت الجلد و تدميرها للحصول على التأثير المطلوب.

●  العلاج بالموجات فوق الصوتية

العلاج بالموجات فوق الصوتية هو أسلوب غير جراحي يستخدم موجات عالية التردد لتحديد وإزالة الخلايا الدهنية من البطن والفخذين. ويحتاج من شهرين إلى ثلاثة أشهر حتى تظهر نتائج العلاج، ويوصى بأن يتبع العلاج بالموجات فوق الصوتية نوع آخر من علاجه.

●  العلاج بالتدليك

علاج السيلوليت بالتدليك
علاج السيلوليت بالتدليك

يقوم مبدأ العلاج بالتدليك أو المساج على فكرة أن تدليك المنطقة المصابة به، سيزيد من تدفق الدم ويقلل من تراكم السوائل، وبالتالي ستكون النتيجة أرداف وأفخاذ  بمظهر أفضل.

Endermologie (التدليك الدهني  Lipomassage or endermology) هو نوع معين من التدليك الميكانيكي، يتم باستخدام آلة ذات شفط منخفض الضغط تقوم بالضغط على بشرتك بين بكرتين دوارتين،النظرية هي أن التدليك العميق سوف يكسر النسيج الضام الذي يسبب الغمازات والنتوءات في الجلد، تظهر معظم الدراسات أن تقنيات التدليك، بما في ذلك endermologie، تجعل بشرتك تبدو أفضل لفترة قصيرة ولكنها لا تقدم أي فائدة على المدى الطويل.  كما تبين من بعض الخبراء والمعالجين أن الشفط يمكن أن يتسبب في ترهل بشرتك قبل الأوان، مما يجعلها تبدو أسوأ.

اقرأ أيضًا : مرض بوصفير | اعراضه وأسبابه وطرق الوقاية منه

●  العلاج بالأدوية والكريمات الموضعية

تم اقتراح بعض الأدوية والكريمات الموضعية؛ لأنها تعمل على الأنسجة الدهنية، وتساعد في تقليل وضوح السيلوليت. ولكن العلاج بالكريمات والأدوية يتطلب الاستمرار، لأن نتائجه تظهر بعد فترة طويلة من الزمن، ولا تخفيه بشكل تام. ومن هذه العلاجات الشائعة:

●  الكافيين: يعمل الكافيين على تجفيف الخلايا، مما يجعلها أقل وضوحًا. هذا يحتاج إلى أن يطبق يوميا.

●  الريتينول: قد يقلل الريتينول من ظهوره عن طريق زيادة سماكة الجلد. من المهم تجربة اختبار الحساسية أولاً، لأن بعض الأشخاص قد عانوا من آثار سلبية، مثل تسارع ضربات القلب.

اقترح بعض الباحثين استخدام مصدر موثوق باستخدام الأدوية التي يمكن أن تحسن التمثيل الغذائي للخلايا والدورة الدموية، ولكن لم يتم اختبارها أو إثبات فعاليتها.

●  تقنية الميزوثيرابي (Mesotherapy)

العلاج بالميزوثيرابي هو حقن بعض العلاجات العشبية والفيتامينات مباشرة في الجلد من خلال عدة جلسات؛ لإظهار التغييرات في مظهر الجلد، والقضاء عليه.

نصائح للوقاية من السيلوليت

هناك بعض الإجراءات التي يمكن من خلالها الوقاية من السيلوليت، وتحسين مظهر الجلد وتقليل النتوءات:

●  اتباع نظام غذائي صحي للحفاظ على الوزن، على الرغم من أننا لا نستطيع التأكد من أن فقدان الوزن الزائد يمكن أن يعالجه، إلا أن فقدان الوزن يمكن أن يلعب دورًا رئيسيًا في التخفيف من مظهره على الجلد.

اقرأ أيضا :  تكبير القضيب بطريقة طبيعية و أمنة على صحة الرجل

ويجدر الإشارة إلى أن اتباع نظام غذائي صارم لن يساعدك، بدلاً من ذلك،، قد يكون يتسبب في ظهور السيلوليت ومشاكل وتشققات جلدية أخرى.

●  ممارسة التمارين الرياضية بانتظام تساعد في شد  الجسم، وتمنع الترهل وتقلل منه.

يحدث السيلوليت عندما تصبح الألياف الموجودة تحت الجلد ضعيفة وغير مرنة، ويؤدي بناء العضلات وزيادة المرونة إلى شد الجلد وبالتالي تغيير المظهر مع تقليله.

●  تناول الخضروات والفواكه والأطعمة الغنية بالألياف، لاحتوائها على مضادات الأكسدة القوية التي تلعب دورًا حيويًا في الحفاظ على صحة البشرة والجلد ومنعها من التشقق.

● شرب كمية كافية من الماء يوميًا، يساعد على بقاء الجسم رطبًا وصحيًا.

●  الابتعاد عن التدخين، حيث أن التدخين يلعب دورًا في ظهوره، حيث يمنع تدفق الدم إلى مجرى الدم ويتداخل مع إنتاج الكولاجين في الجسم.

●  كما  أن التدخين مرتبط بزيادة ظهور علامات التقدم في السن وظهور التجاعيد المبكرة والتي تعد من الأسباب الرئيسية لجفاف الجلد.

أسئلة شائعة حول السيلوليت

ماذا يمكنني أن آكل إذا كنت أعاني من السيلوليت؟

يمكنك أن تأكل ما تريد إذا كنت تعاني من السيلوليت، لكن الأكل الغير صحي، واتباع العادات الغذائية السيئة يزيد من خطر الإصابة به. يمكن أن تساعد الأطعمة عالية السعرات الحرارية التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والدهون والمواد الحافظة والمعادن على زيادته.

هل ممارسة التمارين الرياضية تقضي على السيلوليت؟

يمكن أن تساعد التمارين في تقليل ظهور السيلوليت. حيث يزيد التمرين المنتظم من قوة العضلات وبناء كتلة عضلية، مما يجعل شكل الجلد مسطحًا ويمنع ظهور التجاعيد في الجسم. كما أنه يزيد من تدفق الدم إلى مناطق أخرى من الجسم، مما يسرع من فقدان الدهون. يمكن أن تساعد التمارين التالية في تغيير مظهره، وشد الجلد:

●  الهرولة.

●  ركوب الدراجات.

●  تمارين المقاومة.

متى سأبدأ في رؤية النتائج بعد العلاج؟

 ستعتمد نتائجك على الدواء الذي اخترته أنت ومقدم الرعاية الصحية الخاص بك. علي سبيل المثال:

●  قد يتطلب العلاج بالموجات فوق الصوتية ما يصل إلى ستة أسابيع من العلاج، وقد تستمر التأثيرات لمدة شهرين إلى ستة أشهر.

●  يمكن أن ينتج عن الحقن آثار جانبية في غضون شهر واحد من تلقي العلاج.

●  يتطلب زيت الريتينول ستة أشهر من الاستخدام قبل أن تتمكن من رؤية نتيجة واضحة.

●  يمكن أن تستغرق التمارين من شهرين إلى ثلاثة أشهر.

الخاتمة

ختامًا، بعد التعرف في هذا المقال على السيلوليت، وأسباب لا يذكرها الأطباء وعلاجه، تذكر أنه ظاهرة شائعة، ولا يضر بالصحة، ولكن يسبب القلق والانزعاج من مظهر الجلد، لذا من الجيد التوجه لاستشارة الطبيب في العلاج المناسب للقضاء عليه، واتباع إجراءات الوقاية للتخفيف من ظهوره.