الفياجرا النسائية موجودة في هذه الأطعمة الطبيعية

الفياجرا النسائية
الفياجرا النسائية

بعض الأطعمة و الأعشاب التي تعطيك نتيجة مذهلة و بديلة لـ الفياجرا النسائية .

تم إثبات أن هناك بعض الأطعمة و الأعشاب تزيد من الرغبة الجنسية عند النساء و تعتبر بديل طبيعي لـ الفياجرا النسائية ، ومثلما يحدث عند الرجال، تشعر بعض النساء بعدم الرغبة أو البرود الجنسي فيؤثر ذلك على العلاقة بين الزوجين.

لكن لم تثبت فعالية تلك المكونات بنسبة 100%، لكن بالتأكيد لديها تأثير حتى بنسبة 80% على شهوة النساء.

الجنكة

الجنكة الفياجرا

الجنكة هو نبات عشبي، تقوم شركات الأدوية باستخلاص التراكيب المنشطة جنسية منه، وقد أثبتت نتائج دراسة حول استخدام الجنكة، أنه يساعد بالفعل في تعزيز الشهوة الجنسية لدى النساء.

الفياجرا النسائية موجودة في هذه الأطعمة الطبيعية

سوف تجد الجنكة في أشكال عدة، و في أماكن عدة مثل محلات العطارة و البقالة، و ستجدها في هاته الأشكال:

  • حبوب منشطة
  • أدوية سائلة
  • الأوراق المجففة أو الشاي

إقرأ أيضا : بعد العلاقة الجنسية تجنب القيام بهذه الأمور

تكبير الذكر0 1

الجنسنج

الجنسنج الفياجرا

الجنسنج و هو نبات يشبه الجزر، يحتوي على العديد من الفوائد الطبية، و خصوصا الجنسية.

و أثبتت دراسة أن الجنسنج، قام بكسح الميثادون المنشط الطبي الوهمي، و بالفعل ثبتت فعاليته بعد إستجواب العديد من النساء اللآتي قاموا بتجريبه من أجل تعزيز دافعهم الجنسي.

لذلك الجنسنج أفضل من اليثادون، و الأدوية و المنشطات الجنسية الكيميائية، حيث أن المنتجات الطبيعية أفضل من المصنعة، حتى لو كانت المصنعة تشبه الطبيعية.

إقرأ أيضا : تعرف على فوائد الجنسنج الجنسية

الماكا

الماكا الفياجرا

نبات الماكا يشبه الثوم إلى حد كبير، و وفقا لإحدى الدراسات، أثبتت أن نبات الماكا له تأثير كبير على علاج الخلل الجنسي، في كل من الرجل و الأنثى.

حيث يعمل كمضادات إكتئاب، الشيء الذي بعد الأفكار السلبية، مما يؤدي إلى سعادة الزوجين، مما يؤدي إلى توجيه طاقة إيجابية إلى الليبيدو (غريزة الحياة).

التفاح

التفاح الفياجرا

كما أن التفاح له تأثير جنسي ملحوظ على الرجال، يؤثر أيضا على النساء، و لكن بتأثير يختلف عن الرجال.

يتكون التفاح من العديد من العناصر الغذائية، و من أهمها هي الفيتامينات و المعادن، و أيضا تلك الثمرة تحمي جسد المرأة أو الرجل من الإكتئاب، و الإكتئاب هو عدو الحياة، و الحياة هي التمتع بكل لحظة.

المهم هو تمتع الزوجين بحياة سعيدة و طبيعية، و من أجل ذلك يجب الإبتعاد عن الأدوية الكيميائية، مثل المنشطات، و الفياجرا النسائية، لسعادة أفضل.

كخلاصة :

يؤمن معظم الناس بالفكرة النمطية عن الرجال، أنهم من يبدأن بالخطوة الأولى تجاه الجنس، و أن النساء يفكرن فقط في الرومانسية، و الحب، و المودة، و لكن هذا بصورة ما غير صحيح.

لكن ما يجهله أو يتجاهله الكل، هو أن النساء لديهم أيضا شهوات جنسية، و يمارسون العادة السرية، و يحلمن بأحلام جنسية ساخنة، لذلك يمكن القول كما أن الشاب يفكر في فتاة ما، فإن فتاة ما تفكر في شاب.

لكن دعني أوضح شيء، أن الدافع الجنسي موجود في كل المخلوقات، بشر، و حيوانات، و لكن البشر يفعلون هذا من أجل التكاثر و المتعة، على عكس باقي القائمة، التي تفعلها من أجل التكاثر فقط.

لذلك لا داعي للفكر الخاطئ، و إدعاء أن أي سيدة تبحث عن الزواج هي عاهرة، لإنها لو كانت عاهرة لكانت مارست الجنس بصورة غير مشروعة.