صحة المرأةعلاجات طبيعية

أسباب تساقط الشعر 2022

دليلك الشامل إلى تساقط الشعر 2022

يعتبر تساقط الشعر من المشكلات الشائعة التي تواجه كثيرًا من الرجال والنساء على حد سواء، بمختلف الفئات العمرية، وقد يؤثر سلبًا على المظهر العام وكذلك الصحة النفسية لمن يعاني من هذه المشكلة ولا سيما النساء.

ويتراوح معدل تساقط الشعر الطبيعي من 50 إلى 100 شعرة يوميا، ويتأثر تساقط الشعر بعدة أسباب وعوامل كثيرة لا يمكن حصرها، وفي هذا المقال سنتعرف على أسباب تساقط الشعر وطرق علاجه. لذا إذا كنت ممن يعاني من مشكلة تساقط الشعر، تابع معنا قراءة المقال من خلال المجلة الطبية.

المعدل الطبيعي لنمو الشعر

يتأثر نمو الشعر عند الإنسان بعدد من العوامل، مثل الجينات الوراثية والجنس والعمر، ولكنه يتبع نمطًا حيث يمر نمو الشعر بثلاث مراحل متزامنة وهي، مرحلة التنامي ومرحلة التراجع وأخيرًا مرحلة طور تساقط الشعر وتتميز كل مرحلة بخصائص تحدد نمو الشعر وطوله.

ويكون معدل نمو الشعر حوالي 1.2 سم شهريًا، أي  0.3 سم أسبوعيًا تقريبًا، ويبلغ معدل نموه 15.24 سم سنويًا. ويختلف هذا المعدل باختلاف العوامل التي تؤثر على على نمو الشعر.

وعند تساقط الشعر ينمو شعر جديد من جُرَيبات الشعر، ويبدأ في النمو مرة أخرى، ومع تقدم العمر يبدأ معدل نمو الشعر بالتراجع.

اقرأ أيضا : تساقط الشعر

أسباب تساقط الشعر

هناك أسباب عديدة للتساقط، نتيجة الأمراض الوراثية، أو الاختلالات الهرمونية، أو نتيجة عادات غذائية خاطئة، بالإضافة إلى الأمراض الجلدية، وتشمل هذه الأسباب ما يلي:

●  اضطرابات الغدة الدرقية

تعتبر اضطرابات الغدة الدرقية من أكثر الأسباب شيوعًا عند النساء، خاصةً اللائي تزيد أعمارهن عن 50 عامًا. تتمثل أهمية الغدة الدرقية في إنتاج هرمونات الغدة الدرقية وهي مسؤولة عن التمثيل الغذائي ونمو الجلد والأظافر والشعر. وفقًا لدراسة حديثة، ستعاني واحدة من كل ثماني نساء من مشاكل الغدة الدرقية طوال حياتها.

هاندسوم اب

وتعتبر من الغدد الصماء، التي تطلق هرموناتها مباشرة في مجرى الدم دون الحاجة لوجود قنوات. تتحكم في معدل الأيض الضروري لإنتاج الطاقة. وتفرز الغدة النخامية هرمون TSH، الذي يحفز الغدة الدرقية على إنتاج هرمون الغدة الثيروكسين. وعند حدوث خلل في الغدة الدرقية، تتأثر العديد من الوظائف في الجسم نتيجة الاضطرابات التي تحدث في هرمونات الغدة الدرقية. 

●  فقر الدم الناتج عن نقص مخزون الحديد

على الرغم من أن نقص الحديد هو سبب غير شائع لتساقط الشعر، إلا أنه يمكن أن يسبب المشكلة بالفعل، خاصة بالنسبة للنساء.

ومن أعراض نقص الحديد، التعب والدوار، والصداع، وبرودة الأطراف، و تغير لون البشرة للون الفاتح، وصعوبة التركيز، بالإضافة إلى تساقط الشعر.

ويتم تشخيص فقر الدم عن طريق إجراء اختبار الدم، ويتم علاج نقص الحديد عن طريق تناول الأطعمة التي تحتوي على الحديد مثل اللحوم، والكبدة، بالإضافة إلى تناول مكملات الحديد.

●  الأمراض الجلدية

من الأسباب الشائعة التي تؤدي إلى التساقط، الالتهابات والأمراض الجلدية التي تصيب فروة الرأس مثل، الصدفية. بالإضافة إلى قشرة الرأس التي تؤثر على نمو الشعر.

يساعد ظهور بقع حمراء أو قشور صفراء  على الجلد في تحديد المشكلة التي تعاني منها فروة الرأس. من المهم مراجعة طبيب الأمراض الجلدية عندما نعاني من التهاب أو حكة للتأكد من أنه ليس مرض جلدي خطير. تختلف متطلبات أي نوع من أمراض فروة الرأس في العلاج من شامبو قشرة الرأس إلى علاج الصدفية الخفيف.

●  مرض الذئبة الحمراء

وهو مرض مناعي ذاتي حيث يقوم الجهاز المناعي في الجسم بمهاجمة أنسجته الخاصة وإتلاف جزء منها مثل: الجلد، والمفاصل. ويكون أكثر شيوعًا لدى النساء.

وتختلف حدة الأعراض في هذا المرض، وتشمل الشعور بآلام وتصلب في المفاصل، وتقرحات في الفم والأنف، وطفح على الوجه أو في أماكن مختلف على شكل فراشة، وضعف في وظائف الكلى، بالإضافة إلى التساقط. ويوصى بمراجعة الطبيب واستشارته للتخفيف من هذه الأعراض وعلاجها.

●  خسارة الوزن

إن اتباع نظام غذائي غير صحي يفتقر للعناصر الغذائية المهمة للجسم مثل، البروتينات والفيتامينات والمعادن الضرورية، يؤدي إلى خسارة الوزن بشكل مفرط، ويعتبر من أكثر الأسباب شيوعا التي تؤثر على نمو الشعر وتؤدي إلى تساقطه. ومن المهم إجراء بعض الفحوصات الطبية لمعرفة سبب فقدان الوزن.

●  متلازمة تكيس المبايض

ويعرف أيضًا المبيض متعدد الكيسات، وهو اضطراب هرموني يصيب النساء والفتيات خلال فترة المراهقة والولادة، يسبب مشاكل في المبايض، ويتم الكشف عن أكياس المبيض عند استخدام الموجات فوق الصوتية. ومن أعراضه عدم انتظام الدورة الشهرية، وزيادة في يد نمو الشعر في أماكن غير مألوفة مثل الوجه والصدر والفخذين، وتساقط الشعر، والسمنة، بالإضافة إلى العقم. لذا من الضروري استشارة الطبيب عند ملاحظة هذه الأعراض.

●  العناية المفرطة بالشعر

قد يؤدي غسل الشعر بكثرة واستخدام مجفف الشعر، بالإضافة إلى استخدام مستحضرات كيماوية ضارة مثل صبغات الشعر ومواد تفتيح لون الشعر، إلى إتلاف الشعر وتقصفه وتساقطه. لذلك فمن الأفضل تجنب استخدام المنتجات التي تزيد من درجة حرارة الشعر ، ولا يجب أن نتوقع أن يجف الشعر باستخدام المواد الهلامية أو البخاخات حتى لا يتلف الشعر، واستخدام المستحضرات الطبية التي تكون باستشارة طبيب أو تحتوي على مكونات طبيعية حتى لا يؤثر ذلك على نمو الشعر.

●  الصلع الوراثي

لا يعتبر مرضًا بحد ذاته، ولكنه حالة طبيعية تنتج عن الجينات الوراثية والاضطرابات الهرمونية وتقدم العمر، وتسمع بالصلع الذكوري او الثعلبة الذكرية، و الثعلبة الذكرية هي سبب شائع للتساقط، وهو أكثر شيوعًا عند الرجال ولكن يصيب النساء.  ويحدث نتيجة انخفاض هرمون التستوستيرون والتغييرات الطبيعية لنمو الشعر، وتقلص بصيلاته، بالتالي يتوقف نمو الشعر في أجزاء معينة من فروة الرأس.

اقرأ أيضًا : أسباب تساقط الشعر

كيف يتم تشخيص تساقط الشعر

كيف يتم تشخيص تساقط الشعر
كيف يتم تشخيص تساقط الشعر

إن من أهم الخطوات في علاج مشكلة التساقط، هو تحديد السبب الرئيسي لحدوث المشكلة، ويتم ذلك عن طريق إجراء مجموعة من الفحوصات السريرية والمخبرية، لإعطاء المريض العلاج المناسب، ومن هذه الفحوصات ما يلي:

●  تحاليل الهرمونات

يمكن أن يؤدي اضطراب بعض هرمونات الجسم أو مشاكل في غدد الجسم إلى تساقط الشعر، لذلك غالبًا ما نشجع على إجراء الفحوصات التي تساعد في تحديد أي من هذه الاختلالات الهرمونية التي قد تكون تسببت في تساقط الشعر، وقياس مستوى الهرمونات في الجسم، ومن هذه الهرمونات:

  1. التستوستيرون
  2. الاستروجين
  3. الغدة الدرقية
  4. هرمون النمو
  5. البرولاكتين
  6. الأندروستينون
  7. هرمون المنبه للجريب

●  فحص مستوى الحديد

هناك علاقة محتملة بين انخفاض الحديد وتساقط الشعر، لذلك نوصي غالبًا باختبار المكونات التالية المرتبطة بالحديد في الجسم، وهي:

  1. مستوى الحديد في الدم
  2. مخزون الحديد ( الفيريتين)
  3. قدرة الحديد على الارتباط بالترانسفيرين (TIBC)
  4. صورة الدم الكاملة

●  فحص بعض العناصر الغذائية

قد ينتج تساقط الشعر عن حدوث خلل في مستويات بعض الفيتامينات والمعادن في الجسم، مثل: نقص فيتامين د، نقص الزنك، وزيادة فيتامين أ، ونقص مستوى البيوتين.

لذلك من الضروري إجراء الفحوصات التي تتعلق بقياس مستويات هذه المعادن والفيتامينات لمعالجة مشكلة التساقط.

●  خزعة فروة الرأس

من خلال خزعة فروة الرأس (Scalp biopsy)، يتم أخذ عينة لا يزيد قطرها عن 4 مم من الرأس، ثم يتم مسح العينة ضوئيًا مجهريًا لتحديد سبب تساقط الشعر.

●  فحص شد الشعر

من خلال فحص شد الشعر، يحاول الطبيب سحب الشعر ببطء من ثلاث مناطق مختلفة من الرأس، مع الحرص على الاحتفاظ بحوالي 40 شعرة في المرة الواحدة.

ثم يتم فحص الشعر الذي خرج في يد الطبيب تحت المجهر، وإذا وجد أن أكثر من 4 شعيرات من أصل 6 كانت في مرحلة التنامي، فقد تكون هذه علامة على أن الشخص كان مصابًا بداء التساقط للشعر الكربي.

●  فحص عد الشعر اليومي

في هذا التحليل، يطلب الطبيب من المريض. التقاط الشعر المتساقط يوميًا لمدة 14 يومًا.

ثم يتم أخذ الشعر إلى الطبيب لفحصه  وتحديد ما إذا كان التساقط طبيعيًا أم أنه ناتج عن مشكلة معينة.

علاج تساقط الشعر

علاج تساقط الشعر منزليًا
علاج تساقط الشعر منزليًا

بعد التعرف على أسباب تساقط الشعر، وبعد تشخيص المشكلة والتعرف على السبب الرئيسي جيدًا، يأتي بذلك علاج مشكلة تساقط الشعر عن طريق بعض الإجراءات المنزلية من خلال العناية الجيدة بالشعر، أو عن طريق المكملات والعلاجات الدوائية التي يوصي بها الطبيب وذلك حسب تشخيص الحالة.

●  علاج الشعر منزليًا

  1. اتباع نظام غذائي غني بالبروتين، حيث يزيد من نسبة الكيراتين في الشعر ويقلل من مخاطر التساقط للشعر، كما يجب تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة، مثل الحبوب والبقوليات والبيض، مما يفيد الجسم بالحصول على كمية البروتين التي تفيد الشعر وتزيد من قوته وكثافته وتمنعه ​​من التساقط.
  2. ترطيب الشعر جيدًا باستخدام الزيوت الطبيعية التي تغذي الشعر، وذلك عن طريق وضع الزيت على أطراف الشعر لمنع تساقطه وحمايته من الجفاف، وكذلك تجنب استخدام المواد الكيماوية الضارة للشعر.
  3. تجنب استخدام مجففات الشعر، ذات الحرارة العالية التي تؤذي بصيلات الشعر وبالتالي تؤدي إلى التساقط.
  4. الحرص على تصفيف الشعر برفق حتى لا يؤذي جذور الشعر ويؤدي إلى التساقط وتقصفه.

●  علاج الشعر طبيًا

  1. الحرص على تناول المكملات الغذائية الضرورية لنمو الشعر وتقويته، والتي تحتوي على الفيتامينات الأساسية لنمو الشعر، والمعادن وأوميجا 3.
  2. علاج فقر الدم الناتج عن نقص الحديد في الدم، حتى لا يزيد من مشكلةالتساقط.
  3. حقن الشعر بالبلازما التي تغذي بصيلات الشعر وتساعد على نموه و تمده بالفيتامينات والبروتينات المهمة.
  4. علاج تساقط الشعر عن طريق حقن الكولاجين التي تقوي الشعر وتعطيه النضارة والحيوية.
  5. يساعد علاج الشعر بالليزر في تعزيز تكوين الكولاجين، ويقوي بصيلات الشعر، ويزيد من تدفق الدم إلى فروة الرأس، مما يساعد على تغذية البصيلات.
  6. من أحدث العلاجات لتساقط الشعر، كما هو موصوف في صفحة “HEALTH LINE”، التحول إلى البوتوكس لعلاج تساقط الشعر، والذي له آثار إيجابية على منع تساقط الشعر.
  7. زرع الشعر (Hair Transplantation)، وذلك عن طريق أخذ الشعر من مكان سليم في الجسم وزرعه في المكان المصاب بالصلع لكي ينمو من جديد، عن طريق عملية زرع الشعر.

اقرأ أيضًا : تساقط الشعر 2022

أهم النصائح للوقاية من تساقط الشعر

●  تدليك فروة الرأس

يعتبر تدليك الرأس باستخدام أحد الزيوت الطبيعية من الطرق المهمة التي تساعد على تقليل التساقط عن طريق تقوية بصيلات الشعر، وتقوية الجذور، والتمتع بشعر صحي مثالي، من خلال تنشيط الدورة الدموية. وأظهرت دراسة تم إجراؤها على رجال أصحاء من اليابان أن أربع دقائق من تدليك الرأس يوميًا لمدة 24 أسبوعًا يساعد في التقليل من تساقط الشعر بشكل كبير.

●  استخدام الزيوت الطبيعية

استخدام الزيوت الطبيعية
استخدام الزيوت الطبيعية

تساعد الزيوت الطبيعية على تقوية الشعر، ومنع تساقطه، وزيادة كثافة الشعر، حيث تزيد من تدفق الدم إلى فروة الرأس. ومن هذه الزيوت التي يوصى باستخدامها، هي زيت الزيتون، وزيت جوز الهند، وزيت النعناع، وزيت الأرغان، وزيت اللوز. 

●  اتباع نظام غذائي صحي

من أحد العوامل المهمة في علاج مشكلة تساقط الشعر، هو اتباع نظام غذائي غني بالفيتامينات والمعادن والعناصر الضرورية لنمو الشعر وزيادة كثافته، ومن الأطعمة التي ينصح بتناولها، هي الأسماك لاحتوائها على أوميجا 3، واللحوم، وبذور الكتان وبذور دوار الشمس، والبيض والبقوليات لاحتوائها على البروتين اللازم لنمو الشعر.

●  تناول الأدوية والمكملات

قد يوصي الطبيب بتناول بعض الادوية لعلاج مشاكل تساقط الشعر والصلع، وهي تتوافر على شكل أقراص يتم تناولها مرة واحدة يوميًا. بالإضافة إلى بعض الأدوية والمكملات التي لا يجب بالضرورة عند تناولها الحاجة لوصفة طبية وتكون بصورة رغويات أو سائلة، وتوضع على فروة الرأس مرتين يوميًا.

●  العناية الجيدة بالشعر

ينصح بالابتعاد عن استخدام المواد الكيماوية التي تلحق الضرر بجذور الشعر وبصيلاته، وتحد من نموه بشكل طبيعي. بالإضافة إلى التقليل من استخدام مجففات الشعر، والترطيب الجيد للشعر

●  التوقف عن التدخين

كما ثبت من بعض الدراسات التي أجريت على مجموعة من الأشخاص، فإن هناك علاقة بين التدخين وتساقط الشعر. لذا من الضروري التوقف عن التدخين لحماية الشعر من التساقط والإصابة بالصلع. 

اقرأ أيضًا : علاج تساقط الشعر

الخاتمة 

وفي الختام، نتمنى أن نكون في هذا المقال قد أجبنا على جميع تساؤلاتكم حول أسباب تساقط الشعر وعلاجه، والنصائح اللازم اتباعها للوقاية من تساقط الشعر. 

أسئلة شائعة حول تساقط الشعر

هل يعتبر تساقط الشعر مؤشر خطير؟

عادة ما يكون تساقط الشعر طبيعياً نتيجة التغير في نمو الشعر، كما أن هناك عدة عوامل  تؤثر على  تساقط الشعر، مثل الاضطرابات الهرمونية، والتوتر ، أو تناول بعض الأدوية التي تؤثر في نمو الشعر، مثل مضادات الدهنية. ومع ذلك فمن الضروري استشارة الطبيب عند ملاحظة زيادة معدل تساقط الشعر. هناك أمور أخرى تحتاج إلى علاج فوري والتي تسبب أيضًا تساقط الشعر مثل (نقص الحديد / مشكلة الغدة الدرقية).

متى يمكن اللجوء إلى استخدام المكملات الغذائية؟

عند وجود نقص وجود نقص في الفيتامينات، كما هو الحال أثناء النظام الغذائي، مما يسبب تساقط الشعر بشكل طبيعي، فإن تناول المكملات الغذائية لا يعالج مشكلة تساقط الشعر بشكل كامل، ولكنه يؤكد وجود العناصر الغذائية الأساسية لنمو الشعر بشكل صحي وسليم. يوصى باستخدام المكملات التي تحتوي على مواد مثل (الزنك / فيتامين ب).

كيف يفيد التدخل الطبي؟

هناك عدة طرق لعلاج مشاكل تساقط الشعر ، وأفضل طريقة لعلاجها هي حقن فروة الرأس، لأنها تنقل العناصر الأساسية لنمو الشعر مباشرة إلى فروة الرأس.