تكبير القضيب – الدليل الشامل لتكبير العضو الذكري

تكبير القضيب
تكبير القضيب

معظم الأشخاص الذين يفكرون في علاجات تكبير القضيب لكن الحقيقة أن لديهم عضو ذكري طبيعي الحجم، مما يعني أنه بحجم مناسب للنشاط الجنسي والتبول، في المقابل يدعي مصنعو منتجات الحبوب، والكريمات، وأجهزة التمدد، أنه يمكنها أن تزيد من حجم القضيب، بل قد يتعدا التفكير إلى الجراحة، ومع ذلك تشير مؤسسة رعاية المسالك البولية، إلى أن أيا من هذه الأساليب ليس له نتائج جيدة على الإطلاق، و سنتناول لذلك هذه المقالة، وهي دليلك الشامل لتكبير العضو الذكري.

يعتقد أغلب الرجال أنهم يمتلكون عضوا ذكريا صغيرا، وهذا قد يكون بسبب حجم الأعضاء الذكرية الوهمية، التي يشاهدونها في معظم الأفلام الإباحية، وهم في الحقيقة مخطئين، في المقابل شهدت عمليات تكبير القضيب والمنتجات المزعومة بأنها لها فاعلية في تكبير العضو الذكري، شعبية كبيرة في السنوات الأخيرة. وهذا الذي سوف نناقشة في هذه المقالة، وأيضا سوف نناقش فعالية طرق تكبير القضيب، والآثار الجانبية لها، كما نناقش متوسط طول القضيب، ومقاسه، ومتى قد يمكن للشخص زيارة طبيبه.

ما هو متوسط حجم القضيب

وفقًا لإحدى الدراسات، يبلغ طول القضيب المنتصب 13.12 سم، كما يأتي العضو الذكري بجميع الأشكال والأحجام، ويمكن أن تختلف اختلافًا كبيرًا، وتوجد دراسة لعام 2014، والتي شملت 15521 رجلا من مختلف أنحاء العالم، والتي أثبتت أن متوسط القضيب الرخو 9.16 سم (3.61 بوصة). و 9.31 سم (3.66 بوصة) في الطوق، ومتوسط القضيب المنتصب 13.12 سم (5.16 بوصة)، كما أوضحت الدراسات أن 5 في المائة من الرجال لديهم قضيب منتصب أطول من 16 سم. أما 5 في المائة أخرى سيكون القضيب المنتصب أقصر من حوالي 10 سم.

ما هي الأجهزة المزعومة بـ تكبير القضيب

أجهزة الجر

تكبير القضيب

تهدف أجهزة الجر، إلى زيادة طول القضيب، عن طريق شد أنسجة القضيب، حيث يضع الشخص وزنا أو إطارا صغيرا ممتدا على القضيب الرخو لإطالته برفق. و وفقا لمراجعة علمية من عام 2010، فإن موسعات القضيب هي التقنية الوحيدة القائمة على الأدلة للإطالة. وقد لا تكون النتائج أقل شأنا من جراحة القضيب، كما حققت العديد من الدراسات في آثار أجهزة الجر نتائج متفاوتة، تشير بعضها إلى أن هذه الأجهزة يمكنها تكبير القضيب بما يصل إلى 1-3 سم، في معظم هذه التجارب استعمل المشاركون الأجهزة لمدة تتراوح بين 4 و 6 ساعات في اليوم، و في تجربة اخرى، كانوا يرتدون الأجهزة لمدة 9 ساعات في اليوم، وحقق الباحثون أيضًا فيما إذا كان استخدام أجهزة الجر قبل أو بعد جراحة القضيب، يمكن أن يحسن النتائج. ومع ذلك فإن الأدلة المتعلقة بأجهزة الجر محدودة، وسيتطلب تحديد سلامتهم وفعاليتهم مزيدا من البحث، ولا تدعم مؤسسة رعاية المسالك البولية حاليا استخدامها.

أجهزة الضخ

أجهزة الضخ
أجهزة الضخ

يحتوي جهاز التفريغ على أنبوب يتناسب مع القضيب، يخلق ضخ الهواء فراغًا يسحب الدم إلى القضيب، مما يؤدي إلى انتفاخه، وعادة ما يستخدم الأشخاص أجهزة التفريغ لعلاج الضعف الجنسي، أو ضعف الانتصاب.

تكبير الذكر0 1

شاهد أيضا احذر الوقوع في هذه العادات لأنها تؤثر سلبياً على صحة القضيب

منتجات الحبوب والمستحضرات

أدوية تكبير القضيب
أدوية تكبير القضيب

كما يوجد العديد من الحبوب والكريمات المختلفة، التي تزعم بزيادة حجم القضيب، تميل إلى احتواء مختلف الفيتامينات، و المعادن، و الأعشاب، و الهرمونات.

جراحة العضو الذكري

هناك نوعان جراحة تكبير العضو الذكري

جراحة العضو الذكري
جراحة العضو الذكري
  1. تكبير القضيب ينطوي على حقن الخلايا الدهنية في القضيب عرضا أو طولا، و في بعض الحالات هذا الإجراء يحمل مخاطر قد تشمل الآثار الجانبية تورم وتشويه القضيب، إذا كانت الآثار الجانبية شديدة، فقد يحتاج القضيب إلى الإزالة، كم توجد طريقة أخرى لتكبير القضيب، تتضمن تطعيم الخلايا الدهنية من مكان آخر في الجسم إلى القضيب. هذا أقل اجتياحًا و يمكن أن يضيف في المتوسط 2.39 حتى 2.65 سم بعد 12 شهرًا، ومع ذلك ، يمكن أن يفقد العضو 20-80 في المائة من الحجم الجديد في غضون عام واحد من الجراحة، لذلك قد يحتاج الأشخاص إلى عمليات جراحية متعددة، لتحقيق النتيجة المرجوة.
  2. إفراز الرباط المعلق. يربط هذا الرباط القضيب إلى منطقة العانة، ويوفر الدعم أثناء الانتصاب، إذا قام الجراح بقطع الرباط فإن ذلك يغير زاوية القضيب، مما قد يجعله يبدو أطول في المتوسط، و يمكن أن يؤدي إفراز الرباط المعلق إلى زيادة طول القضيب الرخو، بما يتراوح بين 1-3 سم ولكن معدلات رضا المرضى والشركاء تميل إلى أن تكون منخفضة، بسبب قلة الدعم أثناء الانتصاب، وعلى غرار ذلك، تقول جمعية المسالك البولية الأمريكية، أن جراحة تكبير القضيب ليست آمنة وغير فعالة في معظم الحالات.

إقرأ أيضا : تعرف على أسباب قصر طول القضيب

متى تكون جراحة تكبير القضيب الخيار الأفضل

يعتبر المجتمع الطبي أن الجراحة ضرورية، فقط إذا كان الشخص يعاني من حالة تسمى micropenis. يصف هذا المصطلح قضيبًا يبلغ 7.5 سم أو أقصر عند التمدد.

المخاطر والآثار الجانبية لتضخم القضيب

يمكن أن تسبب جراحة تكبير القضيب العديد من الآثار الجانبية بما في ذلك التورم والعدوى. كما يمكن أن تكون شديدة لدرجة أن القضيب يتطلب إزالته، ويمكن أن تسبب الجراحة أيضا ضعف الانتصاب.