صحة المرأة

أسباب شعور المرأة بالألم أثناء ممارسة الجنس بعد الإنجاب

أسباب شعور المرأة بالألم أثناء ممارسة الجنس بعد الإنجاب
أسباب شعور المرأة بالألم أثناء ممارسة الجنس بعد الإنجاب

بعد الإنجاب، لا ينبغي أن تمارس المرأة العلاقة الجنسية إلا بعد مرور ستة أسابيع تقريباً من الولادة الطبيعية وذلك والسبب هو أن المهبل يصاب بالتهابات وتورمات بسبب الولادة، لكن في حالة الولادة القيصرية فقد تطول المدة إلى أن تتعافى المرأة بشكل عامل من آثار العملية وحتى تستعيد قدرتها على تحمل الجماع. قد تعاني المرأة من الألم أثناء ممارسة الجنس بعد الإنجاب وذلك ما قد يجعلها تشعر ببعض القلق، ولكن الحقيقة أن الشعور بالألم بعد الولادة هو شعور طبيعي ويزول بعد مدة، ولكن لا بأس بالتعرف على الأسباب التي تؤدي إليه بالإضافة لبعض الطرق التي يمكن أن تساعد المرأة على التخفيف من شعورها بالألم.

أسباب الشعور بالألم في الجنس بعد الإنجاب

هناك مجموعة من الأسباب التي تؤدي لذلك منها:

الولادة القيصرية

في حال لم تلد المرأة الطفل ولادة طبيعية بل عبر عملية قيصرية فإنها تصاب بمشاكل واضطرابات في الأمعاء والمثانة وهي التي تؤدي لشعورها بآلام الجماع بعد الولادة.

العملية القيصرية مؤلمة وتجعل المرأة تعاني من آلام شديدة خلال الشهر الأول بعد الولادة خاصة في منطقة الحوض والبطن، لهذا من الضروري أن تتعافى بشكل كامل وتزول الآلام حتى تعود مرة أخرى لممارسة الجنس مع زوجها بشكل طبيعي.

جروح على مستوى المهبل

قد يضطر الطبيب لإحداث شق في المهبل من أجل تسهيل عملية خروج المولود أو قد يحدث تمزق تلقائي للعجان وبعد ذلك يتم خياطة الشق أو يُترك لكي يلتئم لوحده، وفي كلا الحالتين تحتاج عملية تعافي الجرح لبعض الوقت، وعندما تمارس المرأة الجنس بعد ذلك فإنها ستشعر بآلام بسبب ذلك الجرح.

اقرأ أيضا :  8 أمور يحتاجها الرجل من المرأة أثناء العلاقة الجنسية

المشاعر السلبية

قد تنتاب الأم الجديدة مشاعر القلق والتوتر والخوف على مولودها الجديد، وقد يؤدي ذلك لإصابتها ببعض المشاكل الصحية مثلا الإسهال ونزلات البرد، وكذلك نفورها من ممارسة الجنس مع الزوج وانخفاض رغبتها الجنسية وحدوث اضطرابات هرمونية تؤدي إلى شعورها بآلام عند ممارسة الجنس.

التهابات المهبل

من الصعب جداً على المرأة أن تمارس الجنس بشكل عادي بعد إصابتها بالتهابات المهبل الناتجة عن الولادة. الأمر يسبب آلام حادة لا يمكن للمرأة تحملها، وسبب ذلك هو دم النفاس والفطريات التي تؤدي لتلك الالتهابات.

تشنجات في منطقة الحوض

تصاب الكثير من السيدات بآلام وتشنجات مؤلمة على مستوى منطقة الحوض بعد الولادة، والسبب في ذلك هو إنجابهن وهن في وضعيات غير مريحة وكذلك المخاض. هذه التشنجات تعيقهن عن ممارسة الجنس بشكل سليم وتتسبب لهن في آلام شديدة.

ZIT AL ALAK

جفاف المهبل

سواء قبل أو بعد الولادة، يؤدي جفاف المهبل لشعور المرأة بآلام عند ممارسة الجنس مع الزوج، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إليه مثل انخفاض هرمون الأستروجين في جسم المرأة نتيجة للرضاعة الطبيعية، ونتيجةً لذلك فإن شعورها بالرغبة الجنسية قد يقل بشكل ملحوظ مما يجعلها تنفر من العلاقة.

الخوف من ممارسة الجنس

كما سلف الذكر، تؤثر المشاعر السلبية بشكل كبير على أداء المرأة في الجنس، فشعورها بالخوف من ممارسة الجنس بعد الولادة لاعتقادها بأن ذلك يضر صحتها قد يسبب تشنجات وتقلصات في المهبل تؤدي بالفعل لشعورها بالألم.

طرق التخفيف من الألم بعد الولادة

هذه مجموعة من النصائح والإرشادات التي تساهم في تخفيف الشعور بالألم أثناء ممارسة الجنس بعد الإنجاب:

  • الحرص على الحركة وممارسة التمارين الرياضية بما فيها تمارين كيجل وتمارين قاع الحوض.
  • استخدمي مزلقات طبية لتسهيل عملية الإيلاج والتخفيف الشعور بالحكة الناتجة عن جفاف المهبل.
  • تخلصي من كل المشاعر السلبية بما فيها الخوف والتوتر ومارسي الاسترخاء والتأمل واليوغا فذلك سيحسن من وضعك.
  • احرصي على أن تنالي قسطا كافيا من النوم كل ليلة فجسمك يكون بحاجة للنوم بعد الولادة.
  • حافظي على نظافة مهبلك بعد الإنجاب لوقايته من الإصابة بالفطريات والالتهابات التي قد تسبب لك آلاما أثناء ممارسة الجنس.
  • لو شعرت بتورم في المهبل بعد الإنجاب، استخدمي كمادات باردة لتهدئة الاحمرار والتورم.
  • وأخيراً، احرصي على أن تأخذي وقتك الكافي للتعافي من جروح الولادة سواء كانت طبيعية أو قيصرية، وذلك تفادياً لحدوث أي مضاعفات قد تجعل وضعك أسوأ.
اقرأ أيضا :  أسباب فشل العلاقة الجنسية بين الزوجين