صحة الرجل

4 علامات تدل على وجود غشاء البكارة

علامات تدل على وجود غشاء البكارة
علامات تدل على وجود غشاء البكارة

عندما يرغب أي شاب في خطبة فتاة والزواج منها خاصة إن كانت من الدول الأجنبية أو دول غير إسلامية فإنه يبحث عن علامات تدل على وجود غشاء بكارة لدى الفتاة التي يرغب بالزواج منها للتأكد من كونها ليست حامل ولم تمارس الجنس مع أحد من قبل ليبدأ حياته معها، لذلك فمن المهم للغاية التأكد من هذا الأمر جيداً، ففي هذا المقال سنتستعرض أهم العلامات التي تدل على وجود غشاء بكارة لدى الفتاة والتأكد منه جيداً.

ما هو غشاء البكارة؟

غشاء البكارة هو عبارة عن غشاء رقيق يغطي جزءًا من فتحة المهبل لدى الفتيات، والذي يبدأ يتكون لدى الفتاة عند وصولها إلى سن البلوغ، و لأغشية البكارة أشكال مختلفة ومتعددة ، ولكن الشكل الأكثر شيوعًا هو شكل نصف القمر.

ولكن وفقاً للعديد من المعلومات الطبية فإن وجود غشاء البكارة أو عدم وجوده لدى الفتيات لا يدل مطلقاً على أن الفتاة ليست عذراء،  ففي الواقع فإن هناك بعض الفتيات يولدن بدون غشاء بكارة على الإطلاق.

ويمكن أن يتمدد غشاء البكارة أو يتمزق أثناء الجماع أو إدخال بعض السدادات القطنية إلى المهبل أو القيام ببعض  الأنشطة الرياضية الشاقة للغاية أو القيام ببعض الإجراءات الطبية من قبل الطبيب المعالج في بعض الحالات.

وبالنسبة لبعض النساء أو الفتيات فإنه لا توجد أنسجة على الإطلاق تكون غشاء البكارة، بل يكون على شكل يشبه  الغطاء يغطي فتحة المهبل فقط، ولكن هذه الحالة نادرة وقليلة لدى بعض الفتيات، ويمكن أن تسبب بعض الآلام أو الإزعاج أثناء ممارسة  الجنس أو استخدام السدادات القطنية للفتيات، ولكن لحسن الحظ يمكن إزالة هذا الغشاء جراحيًا من قبل الطبيب المعالج.

اقرأ أيضا :  هرمون التستوستيرون - 10 علامات تشير لانخفاض مستواه بالجسم

بعض الأساطير حول غشاء البكارة:

  1. تتمثل الأسطورة الأولى والأكثر شيوعًا حول غشاء البكارة هي أنه يظل سليمًا حتى يتم تمزيقه أثناء الإيلاج المهبلي في ليلة الدخلة وعند أول جماع مما يجعله علامة جسدية على عذرية الفتاة، ولكن هذا الأمر خاطئ تماماً، فقد يحدث نزيف بقدر ضئيل في غشاء البكارة للفتاة ويتسبب في تهتك بعض الأنسجة منه، وبالتالي فإن بقاءه سليماً تماماً حتى يحدث أول جماع بين الرجل وزوجته لا يمكن تعميمه واعتباره حقيقة مطلقة، ففي هذه الحالة فإن الغشاء تمزق قليلاً بعض الشيء، ولكن الفتاة عذراء تماماً في هذه الحالة.
  • هناك أسطورة شائعة أخرى وهي أن غشاء البكارة صلب ولكنه قابل للاختراق، ولكن هذا الأمر خاطىء، فالغشاء في هذه الحالة يكون مرناً ولكنه مطاطي، مما يعني أنه لا يتمزق بسهولة أثناء الجماع الأول بين الرجل وزوجته، ولكن في كثير من الحالات يحدث بعض التمزق البسيط الذي يزداد تدريجياً في كل مرة يتم فيها الجماع بين الرجل وزوجته حتى يتمزق الغشاء، ولكنه يبقى عالقاً حتى موعد الولادة الأولى للمرأة حيث يتمزق كلياً عند ولادة الطفل، لهذا وبسبب هذه العوامل من المستحيل معرفة ما إذا كانت المرأة عذراء من خلال فحصها.

لذلك فإن الطريقة الوحيدة لمعرفة ما إذا كانت المرأة قد مارست الجنس من قبل وأنها عذراء أو غير عذراء هو سؤالها عن ذلك فقط، فمن الصعب للغاية معرفة عذرية الفتاة من خلال الفحص.

إقرأ أيضا : من أجل علاقة سعيدة، إليك العدد المثالي لممارسة الجنس

طرق فض غشاء البكارة:

  • يتم فض غشاء البكارة عن طريق الممارسات الرياضية الشاقة والمجهدة مثل: التمارين الرياضية الصعبة، أو ركوب الدراجات الهوائية، وغيرها من الممارسات الرياضية التي يمكن أن تتسبب في فض غشاء البكارة.
  • عن طريق إدخال سدادات قطنية أو أدوات صلبة إلى داخل المهبل، فأي شيء صلب لو بشكل قليل يتسبب في فض غشاء البكارة بكل سهولة بسبب كونه رقيق للغاية.
  • عن طريق الجماع المباشر بين الرجل وزوجته وإدخال القضيب مباشرة إلى داخل المهبل.
  • عن طريق التدخل الطبي وإجراء عملية جراحية في حال كان الغشاء يمنع نزول دم الدورة الشهرية وكان من النوع السميك للغاية الذي يحتاج لتدخل جراحي.
اقرأ أيضا :  الصحة الجنسية: نصائح للجنس الآمن وزيادة الرغبة

أنواع غشاء البكارة:

  • غشاء بكارة نصف قمري: يكون على شكل نصف قمر ويسمح لدم الدورة الشهرية بالمرور من خلاله.
  • غشاء بكارة كامل: وهو غشاء البكارة الذي يغطي فتحة المهبل بالكامل، ويتسبب في منع خروج دم الدورة الشهرية إلى خارج جسم الفتاة، ويؤدي إلى إلى تكون كتل في منطقة المهبل، ويتسبب في حدوث ألم في البطن وصعوبة في التبول أيضاً، ويتم حل هذه المشاكل عن طريق القيام بعملية جراحية بسيطة يتم فيها إزالة النسيج الإضافي الزائد في غشاء البكارة ليعود إلى حجمه وشكله الطبيعي.
  •  غشاء بكارة ذو فتحة صغيرة: وهو الغشاء الذي يغلق فتحة المهبل بشكل كامل ولكن يسمح بخروج دم الدورة الشهرية عن طريق فتحة صغيرة موجودة فيه، ويحتاج أيضاً إلى تدخل جراحي من أجل إزالة النسيج الإضافي في الغشاء وإرجاعه لوضعه الطبيعي.
  • غشاء البكارة ذو الفتحة الثنائية: وهو غشاء يضم فتحين في المنتصف بدلاً من فتحة واحداً، ويسمح بخروج دم الدورة الشهرية إلى خارج الجسم بكل سهولة، ولا يحتاج إلى عملية جراحية على الإطلاق، فهو يسمح بخروج دم الدورة الشهرية بكل سهولة من خلاله. 
  • غشاء البكارة الغربالي: وهو غشاء البكارة الذي يضم عدد كبير من الفتحات الصغيرة في داخله بما يشبه الغربال تماماً، ولكنه نوع نادر لدى الفتيات، حيث تعاني الفتيات التي لديهن هذا الغشاء من طول الدورة الشهرية خلافاً للفتيات الأخريات.

4 علامات تدل على وجود غشاء بكارة:

  • مشاهدة الغشاء من قبل الطبيب:

ويتم الكشف عن سلامة غشاء البكارة ووجوده لدى الفتاة عن طريق قيام الطبيب بالضغط على الجلد الرقيق الذي يوجد أسفل فرج المرأة من الخارج، مما يساعد على ظهور الغشاء الذي يكون لونه في العادة روز أو وردي على شكل هلال أو على شكل دائري وفي منتصفه فتحة تساعد على مرور دم الحيض عند حدوث الدورة الشهرية لدى الفتاة، والطريقة الثانية لمشاهدة الغشاء تكون عن طريق نظر الطبيب لداخل فتحة المهبل ومشاهدة غشاء البكارة الذي يقع على بعد 2 سم داخل فتحة المهبل لدى الفتاة.

ZIT AL ALAK
  • عدم اتساع فتحة المهبل ووجود نسيج محيط بغشاء البكارة:
اقرأ أيضا :  نصائح للمراهقات: كيفية الاعتناء بالجسم والبشرة خلال فترة البلوغ والتغيرات الجسدية والنفسية

من العلامات المهمة للغاية التي تدل على وجود غشاء البكارة هو انتظام شكل فتحة المهبل وصغر حجمها ووجود نسيج رقيق حول غشاء البكارة في داخل فتحة المهبل لدى الفتاة، والذي يظهر عند فتح المهبل بشكل حذر للغاية من قبل الطبيبة المختصة وتسليط ضوء داخل فتحة المهبل، حيث يظهر هذا النسيج الرقيق للغاية والتي يتمزق عند أول عملية جماع بين الرجل وزوجته بعد الزواج، فهذا النسيج من العلامات المهمة للغاية على وجود غشاء البكارة.

  • معرفة نوع غشاء البكارة وإجراء الفحص المناسب له:

كل نوع من أنواع غشاء البكارة له شكل مختلف عن الآخر بالنسبة للفتاة العذراء، فعند معرفة نوع الغشاء يسهل التأكد من وجود الغشاء ومعرفة حالته بشكل دقيق للغاية من قبل الطبيبة المختصة.

  • ملاحظة طريقة مشي الفتاة:

من العلامات التي تدل على عذرية الفتاة ووجود غشاء بكارة لديها طريقة مشيها، فالفتاة التي تم فض بكارتها منذ فترة قصيرة لا تستطيع المشي بشكل مستقيم وأنيق، بل تقوم بفتح رجليها أكثر من اللازم وبطريقة ملحوظة، وتكون مشيتها متغيرة عن باقي الفتيات، وينطبق الأمر نفسه في حال مارست الفتاة الجنس من الخلف فإن طريقة مشيها تكون مختلفة ولا تستطيع المشي في خط مستقيم وأنيق.