صحة الرجل

فض غشاء البكارة بطرق امنة و غير مؤلمة

فض غشاء البكارة بطرق امنة و غير مؤلمة
فض غشاء البكارة بطرق امنة و غير مؤلمة

تبحث الكثير من الفتيات عن طرق آمنة وغير مؤلمة لفض غشاء البكارة خاصة في الحالات التي يكون فيها الغشاء من النوع السميك الذي لا يمكن اختراقه أو يسبب انحباساً في دم الدورة الشهرية، وحينها يجب القيام بفض الغشاء أو إحداث بعض الثقوب فيه على الأقل، لذلك سنسلط الضوء في هذا المقال على أفضل الطرق الآمنة والغير مؤلمة التي يمكن اللجوء إليها من أجل فض غشاء البكارة

ما هي عملية فض غشاء البكارة؟

هي عبارة عن عملية جراحية بسيطة تقوم بها الطبيبة أو الطبيب المختص من أجل إحداث فتحة في غشاء البكارة السميك أو المغلق بهدف خروج دم الدورة الشهرية بكل سهولة كونه يسبب الآلام الشديدة في حال احتباسه داخل الجسم.

وعندما يحتوي غشاء البكارة على فتحة صغيرة، فهنا يمكن اللجوء إلى عملية جراحية بسيطة بهدف توسيع الفتحة قليلاً لتصبح في الحجم الطبيعي من أجل إزالة الألم واستعادة الشعور بالراحة مرة أخرى.

الغرض من إجراء فض غشاء البكارة:

يتم اللجوء لفض غشاء البكارة في حالات محددة وليس دائماً، فمن أشهر الحالات التي يتم اللجوء إلى فض غشاء البكارة فيها: إعاقة الغشاء لعملية ولادة الطفل، ويتم إزالته أثناء الولادة نفسها إذا لم يزله رأس الطفل عند خروجه خارج الرحم، وكذلك في حال كان لدى المرأة غشاء بكارة من النوع السميك هنا يجب فضه من المنتصف من قبل الطبيبة أو الطبيب بشكل يسمح بخروج دم الدورة الشهرية في حال كانت الفتاة لم تتزوج بعد، وفي حالة الزواج يتم إزالته بالكامل من قبل الطبيب أو الطبيبة.

وفي حال كان غشاء البكارة غير مثقوب نتيج لوجود مشكلة ما، يجب القيام بثقبه وفضه بشكل جزئي من قبل الطبيبة أو الطبيب المختص من أجل إنشاء فتحة مناسبة فيه لمرور دم الدورة الشهرية.

اقرأ أيضا :  الألم أثناء ممارسة الجنس الأسباب و العلاج

الأعراض التي توجب القيام بفض غشاء البكارة:

  • انقطاع الطمث أو الدورة الشهرية لفترات طويلة مستمرة.
  • وجود آلام في الظهر  وفي منطقة الحوض.
  • أعراض الجهاز الهضمي مثل الغثيان والانتفاخ والإمساك أو الإسهال

التبول المؤلم أو عدم القدرة على التبول.

مخاطر القيام بفض غشاء البكارة:

  • احتمال حدوث تجلطات في الدم في الجسم قبل القيام بالجراحة لذلك يتم اتخاذ كافة الاحتياطات وإعطاء الأدوية التي تمنع تجلط الدم أثناء إجراء عملية فض غشاء البكارة.
  • احتمال حدوث ألم ونزيف شديد أثناء العملية، لذلك يتم إعطاء المريضة أدوية مخدرة أثناء العملية وأدوية مسكنة للآلام بعد الانتهاء من العملية.

ومن المحتمل للغاية أن يسأل فريق الرعاية الصحية الخاص بك عن أي أدوية تتناولها في الوقت الحالي، حتى الفيتامينات أو المكملات الغذائية ، للتأكد من أنها لن تتأثر بالأدوية التي تحتاجها لإجراء الجراحة.

أسباب حدوث ألم أثناء فض غشاء البكارة:

  • القلق والتوتر من أكبر العوامل التي تجعل فض غشاء البكارة صعباً للغاية خاصة في ليلة الزفاف الأولى حيث يؤدي إلى وجود شد في عضلات المهبل يجعل عملية فض الغشاء نتيجة الجماع من العمليات الصعب حدوثها بدون ألم.
  • وجود نقص في الإفرازات المهبلية بسبب التوتر الذي تشعر به الفتاة خاصة في عملية الجماع الأولى بينها وبين زوجها يجعلها تشعر بالألم أثناء فض غشاء البكارة.
  • وجود ضيق في مهب الفتاة خاصة في الجماع لأول مرة يجعلها شعر بالألم أثناء فض غشاء البكارة، ويبدأ هذا الألم بالتلاشي مع تكرار الجماع بينها وبين زوجها.
  • قلة المداعبة وعدم اندماج الفتاة مع زوجها أثناء الجماع ومحاولة فض غشاء البكارة يجعل الإحساس بالألم يزيد بشكل كبير.
  • خجل الفتاة في ليلة الزفاف وعدم تفاعلها مع زوجها يجعلها تشعر بالألم أثناء القيام بفض غشاء البكارة.
  • تعرض الفتاة لعنف شديد أثناء الجماع مع زوجها في أول عملية جماع بينهما يجعلها تشعر بالألم الشديد أثناء فض غشاء البكارة وربما يعرضها لحدوث نزيف شديد.
  • وجود عدوى أو التهابات في المسالك البولية لدى الفتاة يجعلها تشعر بالألم أثناء الجماع مع زوجها ومحاولته فض غشاء البكارة في أول عملية جماع بينهما.
اقرأ أيضا :  الرغبة الجنسية الباردة الأسباب و العلاج

بعض النصائح لقضاء ليلة الزفاف الأولى دون ألم:

  1. قم بزيادة وقت المداعبة مع زوجتك:

يساعد زيادة وقت المداعبة خاصة في الليلة الأولى من الزواج  على اندماج الزوجة في العملية الجنسية بالكامل وتخفيف الشعور بالألم وزيادة الإفرازات المهبلية التي تجعل عملية فض غشاء البكارة سهلة وسريعة وبسيطة وبدون شعور الفتاة بالألم.

titan gel gold 1

   2. استخدام المستحضرات الطبية التي تعمل على ترطيب المهبل وزيادة افرازته:

هناك العديد من المستحضرات الطبية التي تعمل على ترطيب المهبل وزيادة الإفرازات الطبيعية فيه، مما يجعل عملية فض غشاء البكارة سهلة وبسيطة للغاية وبدون ألم.

3. الابتعاد عن العنف:

يجب على الزوج التعامل برفق وهدوء مع زوجته، والقيام بطمأنتها إلى سهولة الأمر، وأن يكون سهلاً وليناً وبسيطاً معها في ليلة الزفاف الأولى لأنها تبقى ذكرى بينهما طوال حياتهما.

 4.العمل على علاج العدوى والالتهابات المهبلية:

إذا كنتِ تعانين من التهابات في المسالك البولية أو التهابات أو فطريات في المهبل، فيجب عليكِ علاجها قبل ليلة الزفاف؛ لأنها ستزيد إحساسكِ بالألم بشكل كبير أثناء الجماع بينك وبين زوجك.

أفضل الطرق الآمنة والغير مؤلمة لفض غشاء البكارة:

  • الأنشطة الرياضية البدنية القوية مثل التمارين الرياضية أو ألعاب القوى تساهم في فض غشاء البكارة بطريقة غير مؤلمة بشرط تفادي الحوادث التي تصيب منطقة المهبل أثناء لعب التمارين الرياضية.
  • الجماع بين الزوجين من أشهر الطرق لفض غشاء البكارة بشرط القيام بالجماع بشكل هادىء ولطيف وغير عنيف لكي لا يتسبب العنف بحدوث ألم أثناء فض غشاء البكارة.
  • استخدام السدادة القطنية السميكة والناعمة لفض غشاء البكارة يقلل من حدوث الألم بشكل كبير للغاية.
  • اختيار الوضعية المناسبة أثناء الجماع يساهم في فض غشاء البكارة بشكل آمن وغير مؤلم للفتاة، وهذه الوضعية تختلف من فتاة إلى أخرى، فمن المهم معرفة هذه الوضعية وتكرارها بشكل مستمر على مدار الأيام حتى يتم فض غشاء البكارة في حال كان سميك أو مطاطي.
  • المداعبة المستمرة أثناء الجماع للزوجة تجعل عملية فض غشاء البكارة سهلاً وبسيطاً ويحدث بسرعة وبدون حدوث أي ألم على الإطلاق.
  • عدم قلق الزوجة وخوفها من ليلة الزفاف الأولى بالتحديد وخلال أول عملية جماع بينها وبين زوجها، الأمر الذي يؤدي لحدوث ألم ونزيف شديد أحياناً بعد الجماع نتيجة لهتك الجدار الداخلي للمهبل من قبل الزوج، فالاسترخاء وعدم الخوف يمهد لعملية فض غشاء البكارة بسهولة تامة.
  • توعية الزوج والزوجة الجدد بأن العملية سهلة للغاية ولا تستغرق وقتاً طويلاً مع إعطائهم نصائح جيدة تجعل ليلتهم الأولى جيدة للغاية ويتم فض غشاء البكارة بدون ألم على الإطلاق.
  • استخدام بعض الأدوية أو المراهم الطبية المخدرة لمنطقة المهبل في حال شعرت المرأة بألم أثناء عملية الجماع الأولى وما بعدها بما يمنع فض غشاء البكارة بشكل سليم ويجعلها تشعر بالألم على أن تراجع الطبيب في أسرع وقت ممكن بعد إتمام فض غشاء البكارة لكي يتم القضاء على هذا الألم بشكل نهائي.
اقرأ أيضا :  العسل الملكي الماليزي الفوائد و الأضرار و كيفية الاستعمال

ولا يدل عدم وجود غشاء بكارة على أن الفتاة ليست عذراء ففي بعض الحالات لا يكون للمرأة غشاء بكارة أو من الصعب رؤيته أثناء الفحص، وغيرها من الأسباب الأخرى.