أدوية

مرض بوصفير | اعراضه وأسبابه وطرق الوقاية منه

دليلك الشامل إلى مرض بوصفير

سنتكلم عن مرض بوصفير من خلال المجلة الطبية. حيث انه في كثير من الأحيان نلاحظ عند الأطفال حديثي الولادة أن لون بشرتهم يتحول إلى اللون الأصفر وكذلك بياض عيونهم. وتعتبر هذه ظاهرة شائعة عند معظم الأطفال حديثي الولادة، تعرف هذه الظاهرة مرض بوصفير ويطلق عليه اليرقان، وهو  أمر طبيعي عند الأطفال حديثي الولادة ويسبب الخوف والقلق فقط إذا استمر لفترة طويلة.

وفي هذا المقال قبل أن نتعرف على أعراض مرض بوصفير سنتعرف على مرض بوصفير وأسبابه وكيفية العلاج.

ما هو مرض بوصفير؟

ما هو مرض بوصفير
ما هو مرض بوصفير

مرض بوصفير أو اليرقان(Jaundice) هو حالة ناتجة عن اصفرار الجلد وأجزاء أخرى من الجسم وتراكم البيليروبين في أنسجة الجسم المختلفة. ويعرف البيليروبين بأنه صبغة كيميائية صفراء اللون في الجسم، تنتج عن تحلل خلايا الدم الحمراء وتكسرها ويتم تصنيعها في الكبد والطحال. ويمكن أن يتراكم ويصل إلى مستويات غير طبيعية في الجسم، وتختلف شدة الأعراض عند الأشخاص المصابين بمرض بوصفير  باختلاق المسبب الرئيسي وسرعة تطور المرض.

وفي بعض الحالات قد يشير مرض بوصفير إلى وجود مشكلة صحية خطيرة، ويمكن أن يكون علامة على وجود مشكلة في الكبد، أو المرارة أو البنكرياس.

ما هي اعراض مرض بوصفير؟

أعراض مرض بوصفير
أعراض مرض بوصفير

في بعض الأحيان قد لا تظهر على الشخص علامات اليرقان وقد يتم اكتشاف الحالة عن طريق الصدفة. تعتمد شدة الأعراض على السبب الرئيسي ومدى سرعة تطور المرض.

عادة ما يكون اصفرار الجلد وبياض العين العلامة الرئيسية لليرقان، ولكن هناك أعراض أخرى تدل على مرض بوصفير، وهي:

●  الحمى.

●  قشعريرة.

titan gel gold 1

●  ألم في المعدة.

●  تغير في لون الجلد.

●  بول داكن و تغير في لون البراز.

●  القئ والإسهال

●  صداع

●  انتفاخ البطن بسبب تراكم السوائل

●  خسارة الوزن بسبب فقدان الشهية.

●  غثيان وضعف عام

●  تورم الأطراف

اقرأ أيضًا : مرض السيلان الأعراض الأسباب و طرق العلاج

مضاعفات مرض بوصفير

قد تحدث مضاعفات مع وجود اليرقان ولكن لا تكون بشكل أساسي بسبب اليرقان ومن أبرز هذه المضاعفات:

●  الحكة، وتكون الحكة المصاحبة لليرقان شديدة عند بعض الأشخاص، مما يؤدي لخدش الجلد.

●  النزيف، حيث ينتج عن نقص الفيتامينات الضرورية لتخثر الدم إلى انسداد القناة الصفراوية مما يسبب اليرقان.

●  فقر الدم

●  التهاب الكبد المزمن

●  فشل كلوي.

●  اضطرابات الدماغ

●  الأرق والتشتت.

مضاعفات مرض بوصفير عند الأطفال حديثي الولادة

 قد تحدث مضاعفات خطيرة نتيجة ارتفاع مستويات البيليروبين عند الأطفال حديثي الولادة ولكنها نادرة، ومنها:

●       فقدان السمع.

●       الشلل الدماغي.

اقرأ أيضا :  نقص المناعة : اسباب نقص المناعة و كيفية تقويتها

●  اليرقان القرني، وهو تلف الدماغ الناجم عن ارتفاع مستويات البيليروبين في الدم.

أسباب مرض بوصفير

●  التهاب الكبد الحاد: قد يثبط قدرة الكبد على التمثيل الغذائي ويزيد من إفراز البيليروبين ، وهو مادة صفراء اللون تؤدي إلى تراكم اللون الأصفر.

●  التهاب الأقنية الصفراوية: قد يزيد من فرصة مرض بوصفير عن طريق تثبيط إفراز الصفراء وإزالة البيليروبين.

●  انسداد القناة الصفراوية: يؤدي انسداد القناة الصفراوية إلى زيادة إفراز الكبد للون الأصفر ويمنع إزالة البيليروبين.

●  فقر الدم الانحلالي: عند تكسر أعداد كبيرة من خلايا الدم الحمراء، يزيد البيليروبين مما إلى تراكم اللون الأصفر.

●  ركود صفراوي: يمنع تدفق الصفراء من الكبد، مما يساهم في الاحتفاظ بالصفراء المحتوية على البيليروبين في الكبد بدلاً من إفرازه.

●  حديثو الولادة: في بعض الأحيان لا يستطيع كبد المولود الجديد تكسير البيليروبين بالسرعة التي يعمل بها جسمه، مما يجعل جلد طفلك وعينيه صفراء. وذلك نتيجة عدم اكتمال نمو الكبد بعد أو أن الطفل قد ولد قبل أوانه.

●  متلازمة كريغلر نجار(Crigler-Najjar syndrome): وهي حالة وراثية تنتج عن خلل في الإنزيم المسؤول عن معالجة البيليروبين.

●  متلازمة دوبين جونسون (Dubin Johnson syndrome): يمنع هذا المرض من  إنتاج البيليروبين المترافق من خلايا الكبد.

●  التهاب الكبد الفيروسي: التهاب الكبد أ ، التهاب الكبد ب ، التهاب الكبد ج ، التهاب الكبد.

تشخيص مرض بوصفير

تشخيص مرض بوصفير
تشخيص مرض بوصفير

يشمل تشخيص بوصفير الآتي:

●  الفحص البدني

يقوم الطبيب بتشخيص اليرقان من خلال التحقق من تاريخ المريض والأعراض التي يعاني منها المريض، كما يقوم بفحص البطن والتأكد من سلامة الكبد.

●  فحص وظائف الكبد

عادة، يوصي طبيبك باختبار وظائف الكبد للتأكد من أن الكبد يعمل بشكل صحيح.

●  تحاليل الدم

قد يوصي الطبيب بإجراء اختبارات الدم للتحقق من مستويات البيليروبين وتكوين الدم، ومن هذه التحاليل: فحص الدم الشامل، و اختبارات البيليروبين وفحص التهاب الكبد.

●  فحوصات التصوير

عند الاشتباه بوجود انسداد، يقوم الطبيب بإجراء اختبارات التصوير مثل: التصوير بالرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية والموجات فوق الصوتية للتحقق من الكبد.

●       المنظار الداخلي

قد يُجري طبيبك التصوير بالمنظار للبنكرياس وتصوير الأوعية الصفراوية ، ويجمع هذا الإجراء أيضًا بين التنظير الداخلي والتصوير بالأشعة السينية.

●  خزعة الكبد

تتم هذه العملية عن طريق إدخال إبرة في الكبد للحصول على عينة من نسيج الكبد ثم فحصها تحت المجهر للتأكد من وجود التهاب أو تليف الكبد أو الكبد الدهني أو السرطان.

متى يكون الأشخاص أكثر عرضة للإصابة باليرقان؟

تبين أن الأشخاص الذين يعيشون في بيئة غير صحية وملوثة هم أكثر عرضة للإصابة بمرض بوصفير أو اليرقان، خاصة أولئك الذين يعيشون في التجمعات السكنية الفقيرة المكتظة بالسكان التي تفتقر إلى النظافة ومستوى الخدمات الصحية.

بالإضافة إلى ذلك ، في مثل هذه البيئة، تزداد احتمالية إصابة الشخص بهذا المرض ، خاصة عند الأشخاص الذين لم يصابوا بهذا المرض من قبل.

أنواع مرض بوصفير

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من مرض بوصفير أو ما يسمى باليرقان، وهي:

●       اليرقان في خلايا الكبد: يحدث  نتيجة مشكلة أو مرض يصيب خلايا الكبد.

اقرأ أيضا :   آلام المفاصل وطرق الوقاية منها 2022

●       اليرقان الانحلالي: يحدث نتيجة لانحلال الدم أو انخفاض حاد في خلايا الدم الحمراء ، مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات البيليروبين.

●  اليرقان الانسدادي: أحد أكثر أنواع اليرقان وضوحًا هو اليرقان الانسدادي، والذي يحدث نتيجة انسداد القناة الصفراوية، والذي بدوره يؤدي إلى تراكم مادة البيليروبين في الكبد.

هل مرض بوصفير معدي؟

هل بوصفير معدي؟  او بمعنى آخر، هل اليرقان معدي؟، اليرقان بحد ذاته ليس معديًا ولكن الأسباب التي تؤدي إلى حدوثه قد تكون معدية، وبالإضافة إلى أسباب اليرقان المعدية هناك أسباب أخرى غير معدية.

هناك فيروسات وطفيليات مختلفة يمكن أن تسبب اليرقان، حيث تنتقل من مريض لآخر بطرق ووسائل مختلفة، سنتعرف عليها معا.

الأسباب المعدية لمرض بوصفير

●  ميكروبات تتسبب في  تكسر خلايا الدم الحمراء: حيث ينتج عن ذلك ارتفاع البيليروبين في الدم مما يؤدي إلى تغير لون الجلد والأغشية المخاطية إلى اللون الأصفر، ومن هذه الميكروبات:

●  الملاريا: تنتقل عن طريق نوع من البعوض يسمى بعوضة الأنوفيليس.

●  الحمى الصفراء: ينتقل عن طريق البعوض وموطنه الأصلي أفريقيا وأمريكا الجنوبية، ومن أعراضه الحمى واليرقان والصداع وآلام المفاصل.

●  الميكروبات الأخرى: مثل داء الليشمانيات وداء المقوسات وكريات الدم البيضاء المعدية

الفيروسات التي تسبب التهاب الكبد الوبائي

تختلف الفيروسات التي تسبب التهاب الكبد الوبائي في طريقة انتقالها وطبيعة المرض الذي تسببه، ومن هذه الفيروسات:

●  فيروس التهاب الكبد أ: ينتقل عن طريق الماء والغذاء الملوثين.

●  فيروس التهاب الكبد ب: ينتقل هذا الفيروس عن طريق الدم أو الاتصال الجنسي.

●  فيروس التهاب الكبد ج: وقد  تكون الإصابة الأولية به دون أعراض، لكن العدوى المزمنة تحدث في حوالي 50٪ وينتقل هذا الفيروس عن طريق الدم.

●  فيروس التهاب الكبد هـ: يتسبب في حدوث  التهابًا حادًا في الكبد عند النساء الحوامل وينتقل عن طريق المياه الملوثة أو من الحيوانات.

علاج مرض بوصفير

علاج مرض بوصفير
علاج مرض بوصفير

يجب معالجة السبب الأساسي لمرض بوصفير عند البالغين، ويختلف العلاج باختلاف السبب الذي أدى لحدوث المرض، ومثال ذلك:

●  يمكن علاج مرض بوصفير الناتج عن فقر الدم عن طريق  تناول مكملات الحديد أو تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالحديد حتى يرتفع مستوى الحديد في الدم.

●  يعالج مرض بوصفير الناجم عن التهاب الكبد عن طريق تناول الأدوية المضادة للفيروسات.

●  يمكن علاج مرض بوصفير الناتج عن انسداد القناة الصفراوية بالجراحة لتخفيف الانسداد.

●  قد  العلاج التغيير في الدواء  إذا كان المرض ناتج  من استخدام الدواء.

علاج مرض بوصفير بالأعشاب

هناك العديد من الأعشاب التي تساعد في علاج مرض بوصفير والتخفيف من أعراضه، ومنها ما يلي:

●  زيت إكليل الجبل: يعتبر زيت إكليل الجبل العطري أو إكليل الجبل مفيد جدًا للكبد نظرًا لقدرته على إزالة السموم من الكبد وبالتالي فهو علاج  مناسب لمرض بوصفير والذي غالبًا ما يكون نتيجة ضعف الكبد.

●  حليب الماعز: يعتبر حليب الماعز بديلاً رائعًا لحليب البقر، لأنه غني بالعديد من العناصر الغذائية الحيوية التي تفيد البالغين والأطفال على حد سواء، كما أن وجود الأجسام المضادة فيه يساعد في علاج بوصفير ، لذا فإن شرب كوب يومي من حليب الماعز يساهم في تقليل أعراض المرض.

اقرأ أيضا :  مرض بومزوي أسبابه وعلاجه والوقاية منه

●  عصير قصب السكر:  يساعد على تقوية الكبد، لذلك يعتبر علاج مناسب لمرض بوصفير حيث إن استعادة وظائف الكبد تحافظ على مستويات البيليروبين ضمن  المستويات الطبيعية، ويوصى بشرب كأس من العصير يومياً حتى تتحسن حالة المريض.

●  الزنجبيل: يعتبر  من الأعشاب التي لها فاعلية في علاج بوصفير، لما له من خصائص قوية مضادة للأكسدة تعمل على تحسين وظائف الكبد، وللاستفادة من الزنجبيل في العلاج يوصى بإضافة كمية من الزنجبيل في كوب من الماء وغلي المزيج لمدة ٥ دقائق مع التحريك ومن ثم شرب الخليط وهو دافئ مع تكرار ذلك يوميًا.

●  عصير الليمون: يحتوي عصير الليمون على خصائص قوية مضادة للأكسدة تساعد على فتح القناة الصفراوية، مما يؤدي ذلك إلى تعزيز صحة الكبد وحمايته من الأمراض ، ويشار إلى أن إضافة عصير نصف ليمونة إلى كوب من الماء مع العسل يساعد في علاج بوصفير و يساعد الكبد على أن يصبح أكثر صحة كما يحميه من التلف.

●  الريحان: يتميز الريحان بخصائص تحمي الكبد وتفيده وتساعد في علاج بوصفير، كما تستخدم فوائد الريحان في علاج المرض بمضغ 10-12 ورقة ريحان ذات رائحة قوية، كما ينصح بسحق الأوراق وإضافتها إلى العصير المفضل لديك وشرب هذا العصير ثلاث مرات في اليوم.

●  الثوم: يحتوي الأليسين الموجود في الثوم على خصائص مضادة للأكسدة ، والتي تساعد في إزالة السموم من الكبد، وبالتالي يفيد في سرعة الشفاء من المرض، وللاستفادة من الثوم يتم  إضافة عدد قليل من فصوص الثوم إلى الطعام أو تناوله مباشرة.

إجراءات الوقاية من مرض بوصفير

بالتأكيد ليس من الممكن دائمًا منع اليرقان لأن أسبابه كثيرة، ولكن هناك تدابير يمكن أن تقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بهذا المرض. من أهمها:

●  النظافة والصرف الصحي: حيث تتمثل الخطوة الأولى في الوقاية من الأمراض في تطبيق معايير عالية من النظافة والصرف الصحي. لذلك يجب غسل اليدين جيدًا قبل تحضير الطعام وتناوله. وكذلك الحرص على شرب الماء النظيف لأن اليرقان ينتقل عن طريق الماء الملوث.

●  المصل:  يجب الحرص على أخذ لقاحات ضد التهاب الكبد لمنع هذا المرض، خصوصا إذا كنت تنوي السفر إلى أماكن تنتشر فيها أمراض الكبد.

●  أسلوب الحياة: يعد تجنب الكحول أمرًا مهمًا لأن الإفراط في تناول الكحوليات يعرض الشخص لخطر الإصابة بأمراض الكبد ويزيد من احتمال حدوث مضاعفات صحية أخرى.

 الخاتمة

وفي ختام هذا المقال، تعرفنا على مرض بوصفير وأسبابه وسبل الوقاية منه، وننصح باتباع طرق الوقاية لتجنب حدوث المرض والتخفيف من أعراضه. ولا تتردد أن تتواصل معنا إذا كان لديك أي استفسار.