القضيب – معلومات وحقائق مدهشة ستعرفها لأول مرة عنه

1
القضيب

قضيب الرجل هو العضو الجنسي في الجهاز التناسلي الذكري، ومن خلاله يمر مجرى البول الذي يعتبر ممراً مشتركا للبول والمني. وعلى مر التاريخ، أعطى الرجل أهمية بالغة لقضيبه، حيث ربطت العديد من الثقافات بين الرجولة وحجم القضيب فالقضيب الطويل والكبير، حسب تلك المعتقدات يدل على الخصوبة والقوة والفحولة والرجولة. ويعتبر العضو الذكري سرا غامضا ومحيرا بالنسبة للمرأة، نحاول أن نعرض عليكم مجموعة منها في هذا المقال:

لا علاقة بين حجم القضيب قبل وبعد الانتصاب

هناك فكرة خاطئة منتشرة على نطاق واسع بين العديد من الرجال والنساء على حد سواء، حيث يعتقدون بأن هناك علاقة بين حجم العضو الذكري قبل وبعد الانتصاب أي في حالة الارتخاء.

الحقيقة أنه لا توجد صلة أو علاقة حتمية وثابتة بين حجم العضو الذكري قبل وبعد الانتصاب، والسبب هو أن بعض القضبان قد تكون صغيرة في حالة الارتخاء، ولكنها تتمدد كثيراً بعد الانتصاب، صحيح، وذلك ما تم إثباته من خلال إجراء دراسة على ثمانين رجلاً.

بل إن بعض الأبحاث توصلت إلى أن العضو الذكري الذي يكون قصيرا في حالة الارتخاء هو الذي يزداد حجمه أثناء الانتصاب بشكل أكبر وذلك بنسبة تصل ل86%.

في نفس السياق، تعرف على أسباب قصر طول القضيب

تكبير الذكر0 1

يحتوي الذكرعلى المنطقة الأكثر إثارةً في الجسم

بلا شك، هناك العديد من مناطق الإثارة في جسم الرجل، التي تثيره بمجرد لمسها ومداعبتها من طرف المرأة، ولكن لمعرفة أكثر منطقة مثيرة في جسم الرجل، أجري بحث على مجموعة من الرجال طلب منهم تحديد وتقييم أكثر المناطق المثيرة في أجسادهم، بما في ذلك الخصيتين والحلمة والرقبة وفتحة الشرج والعضو الذكري.

كانت النتائج أن أكثر منطقة حساسة في جسم الرجل هو الجانب السفلي من رأس الذكر. وفي المركز الثاني أتى الجانب العلوي من الرأس ثم الجانبين الأيمن والأيسر.

إذاً، يمكن القول بأن قضيب الرجل هو المنطقة الأكثر إثارةً في جسم الرجل.

العديد من الكائنات الحية تعيش على الذكر

من ضمن المعلومات والحقائق المثيرة عن العضو الذكري، أنه موطن لعدد هائل من البكتيريا اللاهوائية التي تعيش في الغشاء المخاطي لرأس القضيب.

تم إثبات ذلك من خلال الفحوصات والأبحاث العلمية، التي حددت بأن عدد أنواع البكتيريا التي يمكن أن تعيش على سطح العضو الذكري، يصل إلى 42 نوعاً.

انتبه، فالقضيب قابل للكسر

من المعلومات والحقائق المثيرة عن القضيب أيضاً أنه قابل للكسر، على الرغم من أنه أمر نادر الحدوث. لا يحتوي القضيب على عظام لكنه على الرغم من ذلك يبقى قابلا للكسر. والسبب هو أن الأوعية الدموية التي توجد بداخله يمكن أن تنفجر وتؤدي للشعور بالألم وحدوث التورم.

احذر من استخدام القضيب بشكل عنيف، أو الانحناء بشكل مفاجئ، أو ممارسة الجنس بشكل شرس، فهذا الأمر هو الذي يؤدي عادةً لحدوث كسر على مستوى الذكر.

العضو الذكري أطول وأكبر مما تراه

من المعلومات المدهشة عن القضيب، أن ما تراه من حجم الذكر ليس حجمه الكلي، بل إن حجمه الحقيقي ضعف ما يبدو لك. يعزى ذلك إلى أن نصف طول العضو الذكري يمتد لداخل الجسم ولا يبدو للعيان.

اقرأ أيضاً: دليلك الشامل حول تكبير العضو الذكري