المهبل – حقائق لا يعرفها الكثير من الرجال و النساء

تحدثنا في موضوع سابق عن العديد من المعلومات والحقائق عن القضيب والتي لا يعرفها كثير من الرجال، وفي هذا المقال، قررنا أن نستعرض عليكم حقائق عن المهبل، لا تعرفها الكثير من النساء. و المهبل كما يعرف الجميع، هو عضو الأنثى التناسلي، وهو عبارة عن أنبوب عضلي مرن، يربط الفرج مع عنق الرحم. يمكنه أن يحتوي القضيب أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، ويمكن أن يتمدد بسبب مرونة عضلاته. وهناك العديد من الحقائق والمعلومات التي ستفاجئك وتثير اهتمامك حقاً، دعونا نستعرض عليكم بعضا منها بالتفصيل:

المهبل
المهبل

المهبل ليس نفسه الفرج

من الحقائق المغلوطة لدى الكثير من النساء وحتى الرجال عن العضو التناسلي الأنثوي، أنه عندما يسمعون كلمة “مهبل” فإنه يتبادر إلى أذاهنهم الجهاز التناسلي الأنثوي كاملاً. الحقيقة أن المهبل هو الأنبوب العضلي المرن، الذي يربط عنق الرحم مع الفرج الذي يحتوي على البظر والأشفار خارجاً.

يزداد حجمه أيضاً أثناء ممارسة الجنس

ازدياد الحجم والطول ليس حكرا على القضيب فقط عند الإثارة الجنسية وممارسة الجنس، بل حتى العضو التناسلي الانثوي يزداد عمقه مع الإثارة الجنسية من 11-14 سنتمترات من العمق إلى 20-25 سنتمتر.

الأعصاب في البظر ضعف الموجودة في القضيب

البظر الذي يعد أكثر منطقة مثيرة وحساسية في جسم المرأة، يحتوي على 8000 نهاية عصبية، وهذا العدد هو ضعف الذي يوجد في قضيب الرجل.

حموضة العضو التناسلي الأنثوي

درجة الحموضة أقل من 4.5 وذلك يعادل درجة حموضة النبيذ أو البندورة.

تكبير الذكر0 1

السبب في ذلك هو أن البكتيريا التي تعيش في المهبل تحافظ على هذه المستويات من الحموضة حتى تمنع نمو البكتيريا المسببة للعدوى.

إقرأ أيضأ : القضيب – معلومات وحقائق مدهشة ستعرفها لأول مرة عنه

ينظف المهبل نفسه بنفسه والصابون قد يكون مضراً

تلجئ بعض السيدات إلى استخدام الصابون والمنظفات القوية والقاسية من أجل الحفاظ على نظافة المهبل، في حين أنه يحتوي على غدد تفرز السوائل التي تطهره وتقوم بتليينه.

إن استخدام منتجات الاستحمام والعطور والصابون، يمكن أن يضر العضو التناسلي الأنثوي ويتسبب في تهيجه، وإصابته بالعدوى، وإزالة المواد المفيدة الطبيعية، والبكتيريا الجيدة، التي توجد داخله وتحافظ على صحته.

يؤثر الأكل على رائحته

الأطعمة ذات الرائحة القوية يمكن أن تتسبب في انبعاث روائح كريهة ومزعجة من العضو التناسلي الأنثوي، مثل الجبن والسمك والبصل والثوم وغيرها. تناول الأناناس يجعل الرائحة جيدة.

تظهر التجاعيد على العضو التناسلي الأنثوي مع التقدم في العمر

المهبل هو الآخر يتعرض للشيخوخة والتجاعيد مع التقدم في العمر، حيث يقل إفراز الأستروجين والكولاجين، وذلك ما يؤدي لظهور ترهلات على الشفرتان الكبيرتان للمهبل، واختلافات في اللون وانكماش في البظر.