صحة الرجل

نصائح ذهبية لممارسة الجنس أول مرة

ممارسة الجنس أول مرة
ممارسة الجنس أول مرة

من الطبيعي تمامًا أن تشعر ببعض التوتر أو الخجل تجاه المرة الأولى فأنت لست وحدك من يشعر بهذا الشعور ولكن يحدث هذا إلى حد كبير للجميع لأن الجنس يمكن أن يكون محرجًا في اول مرة تمارس الجنس فيها وللأسف هذا لا يختفي مع زيادة الخبرة او الممارسة، لكن لا تقلق استرخ  تنفس فلقد استعانا بخبراء رائعين سيرشدونك أثناء ممارسة الجنس لأول مرة وسنقدم لك النصيحة في هذا المقال تابع معنا.

نصائح ل ممارسة الجنس بشكل أفضل:

طرح الأسئلة: سواء كانت المرة الأولى أو الخمسين التي تمارس فيها الجنس، فإن أسوأ شيء يمكنك القيام به هو الخوض في ذلك بافتراض أنك تعرف كل شيء عما يريده شريكك، حيث أن الطريقة الوحيدة لمعرفة ذلك هي أن تسألهم: هل يحبون الجنس الفموي، أم يفضلون ترك ذلك خارج القائمة؟ هل يفضلون تشغيل الموسيقى أم ​​إيقافها؟ حيث لا يُظهر طرح الأسئلة لطرف الاخر أنك تهتم به وبمشاعره فقط ولكن هذا يشجعه أيضًا على القيام بنفس الشيء تجاهك مما يجعل التجربة أكثر متعة وجمالاً.

 يجب أن يكون الجنس لطيفاً وغير مؤذي: تعتقد العديد من النساء أنه في المرة الأولى التي يمارسن فيها الجنس سيكون ذلك مؤلمًا ففي حين أنه قد يكون غير مريح ومحرجًا بعض الشيء، إلا أنه لا ينبغي أن يكون مؤلمًا حقًا ويجب ان يكون ممتعاً، وهناك العديد من النساء اللواتي مارسن الجنس لأول مرة شعرن بأن الطرف الأخر وكأنه يصطدم بجدار من الطوب وهذا ما لا يجب أن تشعروا به على الإطلاق، ولحل هذه المشكلة يفضل استخدام المزلقات، ولكن إذا لم يساعد ذلك بشكل أفضل، فيجب عليك استشارة طبيبك أو طبيب أمراض النساء لمعرفة ما إذا كان لديك حالة تسمى التشنج المهبلي، مما يجعل الأمر صعبًا حقًا لأي شيء يدخل المهبل.

وفي حال إذا كان مهبلك يحترق أو يشعر بالحكة أو تشعر بأي نوع من الأشياء السيئة أثناء ممارسة الجنس أو بعده فيجب أن تتحدث إلى طبيبك، خاصة إذا كان الإحساس لا يختفي بسرعة من تلقاء نفسه أو يزداد سوءًا بمرور الوقت.

اقرأ أيضا :  جيست بوست Guest Post مجاني في موقعنا الطبي 2022

ان الأسطورة المتداولة وهي أن كل شخص لديه نزيف مهبلي في المرة الأولى التي يمارس فيها الجنس للمرة الاولي هي غير صحيحة نعم تنزف بعض السيدات في المرة الأولى وعادة ما يحدث هذا النزيف بسبب شد غشاء البكارة وهي عبارة عن قطعة رقيقة وحساسة من الأنسجة تقع على بعد بضع بوصات داخل المهبل، ولكن أكثر من 50 في المائة من الناس لا ينزفون في المرة الأولى وذلك لأن غشاء البكارة يمكن أن يتمدد أثناء الأنشطة العادية غير الجنسية مثل القفز على الترامبولين أو ركوب الدراجة أو الجري، كما يمكن أن يحدث النزيف بعد ممارسة الجنس في أي وقت في حياتك  وليس في المرة الأولى فقط.

يفضل عدم مقارنة تجربتك مع أي شخص آخر

ضع في اعتبارك أنه عندما تنظر إلى التجربة لاحقًا ان لا تزعج نفسك بشأنها، لأنك إذا انتظرت ممارسة الجنس لأول مرة مع شريك طويل الأمد أو حصل انفصال في المستقبل، فلا تشعر بالسوء من مشاركة هذه التجربة مع الطرف الاخر لأنك استمتعت بهذه اللحظات معه.

كونك آمنًا يمكن أن يريحك بالفعل: لا شيء يصرف الانتباه أكثر من القلق بشأن الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي والحمل أثناء ممارسة الجنس حتى لو شعرت بالحرج، فمن المهم جدًا أن تتحدث مع شريكك مسبقًا حول ما ستفعله لحماية أنفسكم واستخدام الواقي الذكري حتى لو كنت تستخدم شكلًا آخر من وسائل تحديد النسل لحمايتك من الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي.

titan gel gold 1

الموافقة على ممارسة الجنس هي شرط أساسي لكل ما تفعله حيث تقول المعالجة الجنسية فانيسا مارين: “تأكد من موافقتك بحماس على كل شيء يفعله كل منكما معًا”.

أمور يجب مراعاتها عند ممارسة الجنس لأول مرة:

هناك بعض الأمور التي يبج مراعاتها عند ممارسة الجنس لأول مرة ومن ضمنها

  • أن تتعرف على يسعدك: ان أفضل شيء يمكنك القيام به قبل ممارسة الجنس لأول مرة: الاستمناء ويفضل أن تأخذ وقتك لاستكشاف جسدك واكتشاف ما تحبه حقًا عندما يتعلق الأمر بالطريقة التي تحب أن يتم فيها لمسك، وما هي المناطق التي تشعرك بالسعادة والمناطق التي لا تشعر فيها بالسعادة، حيث يمكن أن يكون هذا الشيء ليفتح المجال للكثير والكثير من المتعة عندما يحين وقت ممارسة الجنس مع الشريك أو الطرف الاخر.
  • لا تقلق بشأن الشكل الذي تبدو عليه: فمهما كان الوجه الذي تصنعه أو كيف تبدو معدتك في أي وضع فهذا لا يهم كثيراً، فقط ركز بدلاً من ذلك على ما تواجهه وما الذي تشعر به والأحاسيس التي تشعر بها كيف يلمسك شريكك بالضبط.
  • لا تقيد نفسك بضبط الوقت إن تخصيص قدر معين من الدقائق في يومك لممارسة الجنس لأول مرة يبدو وكأنه ضغط غير ضروري لا يجب أن تزعج نفسك به، مارس الجنس عندما تعلم أنه ليس لديك أي خطط بعد ذلك.
اقرأ أيضا :  الألم في القضيب أو المهبل أسبابه و علاجه

كيفية إجراء نقاش جنسي غير محرج:

  1. جهز دائمًا الواقي الذكري: إذا كان هناك أدنى احتمال لحدوث الجنس، فيجب أن تكون مستعدًا بالفعل باستخدام الواقي الذكري، نظرًا لأن الواقي الذكري يساعد في منع الحمل غير المرغوب فيه والأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي، تحمل المسؤولية على عاتقك ولا تتوقع من شريكك توفيرها.
  • تخلص من الضغط عن هزة الجماع: حيث إن الغرض الوحيد من الجنس لا يحتاج إلى الشعور بالنشوة الجنسية خاصة في المرة الأولى التي تقوم فيها بذلك، بالتأكيد، هذا شيء رائع ويجب أن يكون شيئًا يعمل الشريكان بنشاط من أجل تحقيقه عندما يصبحان أكثر دراية باحتياجاتهما الخاصة، ولكن تخلص من الضغط فكر في الجنس كوسيلة للتواصل مع شريكك على مستوى أعمق لكي تستمتع وتصل للنشوة الجنسية بصورة أسرع.
  • لا تقول شيء لم تشعر به للطرف الاخر فإذا زورت هزة الجماع أو أخبرت شريكك أنك حصلت عليها ولم يكن ذلك صحيحاً، فسيكون من الصعب توصيل احتياجاتك في المستقبل بالإضافة إلى ذلك بمجرد أن تعتاد على التزييف فإن ذلك يجعل من الصعب جدًا التوقف والتراجع والتحول إلى الواقع.
  • توصيل ما تريد: الحديث عن الجنس مع الطرف الاخر أمر لا بد منه من أجل ممارسة الجنس بشكل جيد، تحتاج إلى توصيل رغباتك واحتياجاتك ورغباتك إلى شريكك، حيث يركز الاستمتاع بالجنس على الأحاسيس التي تشعر بها بدلاً من توترك (وهو أمر شائع تمامًا أن تشعر به للمرة الأولى، حتى لو كنت تعلم أنك مستعد لممارسة الجنس).
  • المداعبة: كلما زاد استفزازك، من المرجح أن تشعر بالجنس بشكل أفضل، لذلك لا تهمل المداعبة بما في ذلك الجنس الفموي، والجنس اليدوي والتقبيل كل هذه الأمور تساعدك في الوصول للنشوة الجنسية بصورة كبيرة.
  • إن الاهتمام بمتعة شريكك أهم من أسلوبك: من الطبيعي أن تقلق من أنك لن تكون “جيدًا” في السرير لأول مرة ولكن الثقة، والأهم هو أنك تستثمر فيما يشعر به شريكك والعكس صحيح، وأنكما تتواصلان بشأن ذلك.
  • التعليقات ليست مثل النقد، لذلك فلا تتردد في تقديمها: إذا كان الطرف الاخر يهتم بمتعتك، فسيكون سعيد لسماع كيفية مساعدتك في الشعور بها في الوقت الحالي قد يكون من الصعب معرفة ما تريده بالضبط، لذلك قد يكون من المفيد التحدث عما استمتعت به، وما الذي ترغب في تجربته في المرة القادمة.
اقرأ أيضا :  ألم الخصية الأعراض و الأسباب و طرق العلاج